استنفار أمني خلال عطلة العيد بالمغرب

موند بريس :

نسقت المديرية العامة للأمن الوطني و القيادة العليا للدرك الملكي سلسلة من الإجراءات و التدابير الإحترازية التي تتطلبها المستجدات الصحية في ظل مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد خلال أيام عطلة عيد الفطر وذلك من أجل كبح إنتشار هذا الوباء في هذه المرحلة الصعبة وعدم التراخي واللامبالاة في الإلتزام بتطبيق و إستتباب الحجر الصحي لدى المواطنين  سواء داخل المدن أو في الوسط القروي حيث أصدرت تعليمات بخصوص الإجراءات المتعلقة بالتقييد التام بالتعليمات المعتمدة  حيث تهيب بمنع التنقل بين العمالات بشكل كلي و كذا منع التجمعات بجميع صورها وأشكالها و أماكن حدوثها و كذا إعتماد شروط السلامة في وسائل النقل و الإبتعاد الجسدي في جميع المرافق  كما أعطيت تعلیمات لمسؤولي مناطق أمنية بضرورة تجنيد مختلف الوسائل والآليات اللوجيستيكية التي تتوفر عليها كل منطقة، والعمل بنظام المداومة بالنسبة إلى كل العناصر البشرية التابعة للوحدات الميدانية المسؤولة عن تنفيذ القانون، والتنزيل السليم لمقتضيات حالة الطوارئ. بدورها، تلقت عناصر الدرك الملكي تعليمات بضبط إيقاع الطوارئ الصحية إذ تعول وزارتا الداخلية والصحة على ثلاثة أيام لعطلة العيد لهبوط مؤشر الإصابة بالفيروس، وعدم انتقاله، خاصة أن كل مقاولات ستستأنف نشاطها مباشرة بعد عطلة العيد الفطر .

“بوشعيب العبداوي”

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 70 = 78