إدارة بايدن تواصل حث الدول على تطبيع العلاقات مع إسرائيل

موند بريس / محمد أيت المودن

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إن إدارة بايدن ستواصل سياسة ترامب لحث الدول على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، مجددا دعمه لاتفاقات أبراهام التي بموجبها تم إعادة العلاقات المغربية الإسرائيلية وتطبيع علاقات الأخيرة بدول عربية أخرى.

 

ونقلت تقارير أمريكية، مساء الاثنين، أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، قال في حفل نظمته سفارة إسرائيل بواشنطن، الأربعاء الماضي، إنه يتوقع المزيد من اتفاقيات التطبيع لإسرائيل في العام المقبل.

 

وأضاف بلينكن، إن “الولايات المتحدة ترحب باتفاقات التطبيع الأخيرة وتدعمها”، في إشارة إلى اتفاقيات أبراهام التي توسطت فيها إدارة ترامب العام الماضي بين إسرائيل وأربع دول عربية، مضيفا “سنواصل حث المزيد من الدول على تطبيع العلاقات مع إسرائيل”.

 

ولم تكشف المصادر ذاتها، إذا ما كان وزير الخارجية الأمريكي، كشف عن موقف إدارة بايدن بخصوص الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.

 

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قد قام بمراجعة وإلغاء العديد من الأوامر والقرارات والتدابير الداخلية والخارجية، التي اتخذها سلفه دونالد ترمب، فيما لم يشمل هذا القرار، الإعلان الرئاسي الذي أصدره ترامب في 10 من دجنبر الماضي، والذي أعلن بموجبه عن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، وبسيادة المملكة على الأقاليم الجنوبية، رغم المحاولات الكثيرة التي قام بها خصوم الوحدة الترابية للمملكة.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 10 = 19