إجراءات جديدة للتأمين التام للطريق الرابطة بين الكركرات والجانب الموريتاني

موند بريس / محمد أيت المودن

تواصل السلطات المغربية جهودها الدؤوبة من أجل التأمين التام للطريق الرابطة بين الكركرات والجانب الموريتاني، أقصى جنوب أقاليمنا الصحراوية، وضمان سلامة الأفراد والعربات المتجهة نحو دول الصحراء الإفريقية أو القادمة منها، ووضع حد لأي انسلال مستقبلي لعناصر جبهة البوليساريو الانفصالية.

 

وفي هذا الصدد، أفاد شهود عيان أن الجيش المغربي أقام نقطة مراقبة في المنطقة الفاصلة بين معبر الكركرات والبوابة الموريتانية، وهو ما استحسنه مستعملو الطريق من مختلف الجنسيات، والذين باتوا يشعرون بالأمان التام حاليا، بعد التخلص من مخاوف تعرضهم لأذى من قبل عصابات قطاع الطرق التابعة للجبهة الانفصالية.

 

للإشارة فإن السلطات المغربية غيرت بشكل جذري من طريقة تعاملها مع استفزازات الانفصاليين، حيث كانت الانطلاقة شهر نونبر الماضي بعدما طهر الجيش المغربي معبر الكركرات من المرتزقة الذين قطعوا الطريق، كما تم التعامل بحزم شديد مع أي تحرك مشبوه للمرتزقة شرق الجدار الدفاعي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =