أهم ما جاء في تصريح وليد الركراكي عقب تأهل فريق الوداد إلى المباراة النهائية من كأس العرش.

موند بريس : ريفي مفيد محمد.

عبر الإطار الوطني وليد الركراكي عن سعادته و شكره لكل اللاعبين على المجهودات الكبيرة المبذولة طيلة الموسم الكروي.

و صرح قائلا: أنا جد فخور بجميع اللاعبين و الطاقم التقني و الطبي الذين لعبوا دورا كبيرا في تحقيق هذا الانجاز الكبير ،كما أشكر أعضاء المكتب المسير و على رأسهم السيد الرئيس سعيد الناصري على تهييء الظروف المناسبة و المناخ المناسب من أجل نجاح الفريق خلال هذا الموسم الرائع و الإستثنائي بالنسبة لي.

و في سؤال حول غياب المهاجم امبينزا و تأثيره على مردودية الفريق من الناحية الهجومية،أجاب و ليد الركراكي قائلا: فريق الوداد الرياضي منذ بداية الموسم الكروي لا يعتمد على لاعب بعينه،بل يعتمد على مجموعة من اللاعبين،فإذا لاحظتم تشكيلة الفريق عرفت مجموعة من الغيابات مثل اللاعب أشرف داري ، و مؤيد اللافي ، و امبينزا…

ورغم ذلك وجدنا الحلول المناسبة لسد خصاص الفريق في أماكن لعب هؤلاء اللاعبين الغائبين بفضل إقحام عناصر شابة، لاسيما أن فريق الوداد الرياضي يعتمد بالأساس على الروح الجماعية،و العمل كفريق و هذا الأسلوب من العمل يكون في الغالب أعظم إنتاجية من إنتاجية مجموع أفراده لو عملوا متفرقين،كما أن اللاعب يلعب بحماسة أكبر حين يكون مع مجموعة منسجمة، و هذا هو سر قوة فريق الوداد و نجاحه خلال هذا الموسم ،و لعل الفوز بالبطولة الوطنية،و كأس عصبة الأبطال الإفريقية، دليل قاطع على قوة الوداد الفريق المنظم على النحو الجيد.

و أردف قائلا : أنا جد فخور بهؤلاء اللاعبين المتميزين الذين ساهموا بشكل كبير و ضحوا بانفسهم من أجل شموخ فريق الوداد و تحقيقه لهذا الانجاز ،بالرغم من انتهاء عقود بعض اللاعبين.

وفي سؤال حول سبب رفضه لتمديد العقد مع فريق الوداد.

أجاب وليد قائلا : لقد أعطيت كل ما أملك من طاقة و وقت لفريق الوداد و الحمد لله كللت هذه السنة بالنجاح والتوفيق من الله تعالى،فأنا اليوم أحتاج إلى قسط من الراحة و التفرغ شيئا ما لأسرتي، و الحمد لله المكتب المسير لفريق الوداد تفهم موقفي و رأيي و احترم قراري.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + = 7