أمن مكناس يضع حدا لعصابة تنشط في انتحال هويات واستعمالها في النصب

موند بريس

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس على النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الأربعاء 28 أكتوبر الجاري، ثلاثة اشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و23 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في انتحال هويات واستعمالها في النصب والاحتيال والمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات.
وتشير المعطيات الخاصة بالبحث إلى تورط المشتبه فيهم في استهداف حسابات مجموعة من الضحايا على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل استعمالها في قرصنة التطبيقات المستعملة في الولوج إلى حساباتهم البنكية عبر الهواتف المحمولة، والاستيلاء على مبالغ مالية من هذه الحسابات عبر تحويلها للشبابيك البنكية الأوتوماتيكية، بحيث وصل مجموع المبالغ المالية التي تم تحصيلها من خلال هذا النشاط الإجرامي أكثر من 1.111.000 درهم.
الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية، مدعومة بالمصالح المركزية المكلفة بزجر الجرائم المعلوماتية، مكنت من تحديد هوية المشتبه فيهم وتوقيفهم تباعا بمدينة مكناس ونواحيها، قبل أن تسفر عمليات التفتيش المنجزة بمنازلهم عن حجز خمسة هواتف محمولة وثلاث أجهزة كمبيوتر وبطاقة بنكية وبطاقة تعريفية في اسم الغير، يشتبه في استعمالها في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، وكذا الكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، وذلك قبل أن تتم إحالتهم على العدالة صباح اليوم الأربعاء.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 1 =