أمن الرحمة بالبيضاء يوقف شخصين متورطين في الضرب والجرح المفضي إلى الموت

موند بريس

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الرحمة بمدينة الدار البيضاء، في الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس 24 يونيو الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 20 و21 سنة، وذلك للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام ثلاثة متدربين بمؤسسة للتكوين المهني بتعريض زميل لهم لاعتداء جسدي باستعمال أداة راضة (هراوة) بعد مغادرتهم المؤسسة التكوينية، وذلك لأسباب وخلفيات تعكف الأبحاث حاليا على تحديدها، حيث أصابوه بجروح بليغة تسببت في وفاته، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن تحديد هوياتهم وتوقيف اثنين منهم بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف المشتبه فيه الثالث بعدما تم تحديد هويته الكاملة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 2 =