أمسية أدبية بطعم مغاربي

موندبريس

عبد الجليل لعميري

تابعت جمعية مبادرة قوافل التنمية باليوسفية أشغال ملتقاها المغاربي الأول عن الأدب الشعبي ،وذلك لليوم الثاني على التوالي :السبت 10 يوليوز 2020 ،حيث تابع المهتمون بهذا الملتقى مباشرة عبر تقنية زوم :القسم الثاني من ندوة الأدب الشعبي المغاربي، مع نخبة من الباحثين المغاربيين. وتمتع الجمهور بقراءات إبداعية زجلية لنخبة من المبدعين والمبدعات.
فقد استهل الفنان محمد مومني لقاء هذا اليوم الثاني بالتذكير باشغال اليوم الأول من الملتقى المغاربي للأدب الشعبي، وانتقل الى تقديم ضيوف اليوم، حيث قدم ذ.بوزيد الغلى من واد نون بالمغرب ورقة قيمة حول خصائص وتحولاتها الحكاية الشعبية الحسانية.
وعاد الباحث الموريتاني محمد السالك (بكين المعروف)للمساهمة بورقة عن ملامح الحكاية الشعبية ببلاد شنقيط.
و شارك الباحث التونسي ذ. لطيف بن احميد بمداخلة قيمة عن ملامح الحكاية الشعبية التونسية خصوصا في منطقة الفوار. واشار إلى عمل توثيقي مهم يقوم به للتراث الشفهي في شقه الشعري.
وفي مداخلة مركزة توقف المبدع عبد الجبار ساكت عند العناصر المميزة لكل من المثل الشعبي واللغز أو (الخبيرة)والحجاية والعيطة كلون غنائي شعبي.
كما اغنى النقاش الفنان المغربي سعيد الحسني بعرض ومناقشة نماذج من الأمثال الشعبية المغربية.
و شارك في اللقاء ذ.احمد العهدي عن إذاعة الداخلة بالاقاليم الجنوبية بمداخلة قيمة عن أهمية المحافظة على الثقافة الشعبية بشقيها المادي واللامادي وضرورة صيانة هذه الذاكرة الجمعية.
وكان مطلب توثيق الثقافة الشعبية (وأغلبها شفهي)مطلبا مشتركا من طرف جميع المشاركين في هذا الملتقى مما رفعها إلى مستوى توصية تقدم لجمعية مبادرة لترجمتها إلى مشروع مستقبلي من أجل حفظ الذاكرة الجماعية وحمايتها من الضياع.
وتخللت هذا اليوم قراءات زجلية :
*ذة.المبدعة مريم بنبختة (شوقي ليك مراية)
* الزجال محمد مومني (قصيدة زجلية)
*الزجال سعيد الحسيني (قصيدة زجلية).
*الزجال عبد الجبار ساكت (قصيدة زجلية).
*الشاعر الشاب سيدي ول الشيكر من موريتانيا (قصيدة حسانية).
*القاص عبد الجليل لعميري (قصة مستوحاة من مثل شعبي ).
إن جمعية مبادرة القوافل للتنمية والتواصل باليوسفية تؤسس لفعل ثقافي جاد من أجل بناء المشترك بين أبناء الثقافة المغاربية التي تأكد من مداخلات المشاركين توفره على الكثير من عناصر التشابه والتقاطع والتكامل.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


56 + = 57