أمريكا تربط نجاح مناورات “فلينتلوك” العسكرية بدعم القوات المغربية

موند بريس  :

أكد مسؤولون أمريكيون أنه لولا الدعم الذي قدمته القوات المسلحة الملكية لما تمكنت واشنطن من إنجاح مناورات “فلينتلوك 2020″، التي تحتضنها موريتانيا حتى 28 من الشهر الجاري.
وقال مسؤولون أمريكيون: “إذا لم يكن المغرب قدم طائرات إضافية من نوع C-130 لدعم التمارين العسكرية فربما لم نتمكن من إطلاق النسخة الحالية من فلينتلوك على الإطلاق”.
ووفقا لما نقلته صحيفة “فورين بوليسي” الأمريكية، في مقال تحليلي، نسبة إلى مصادر عسكرية، فإن الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت إلى موريتانيا طائرة واحدة فقط من طراز C-130 تابعة لسلاح الجو الأمريكي، وذلك بسبب تركيز واشنطن لجهودها في الصراع الإيراني بمنطقة الشرق الأوسط.
وأشار المصدر ذاته إلى أن المناورات العسكرية في موريتانيا، التي تشرف عليها واشنطن، جاءت هذه السنة متزامنة مع تصاعد التوترات في منطقة الساحل وتبادل رسائل الحرب بين أمريكا وإيران.
كما تحدثت الصحيفة الأمريكية عن استنزاف القوات الأمريكية لجهودها في غرب إفريقيا لمواجهة خطر الإرهاب، وهو الأمر الذي شتت مواردها، خصوصا مع ارتفاع الهجمات المتطرفة العنيفة في الأشهر الأخيرة بالمنطقة.
وذكر المصدر نفسه أن “الطائرة الأمريكية الوحيدة المشاركة في مناورات موريتانيا هذا العام تعطلت في اليوم الثاني من التمارين العسكرية، تاركة ضباطا أمريكيين وأجانب عالقين لمدة أربعة أيام في السنغال”.
وتشارك فرقة خاصة من الجيش المغربي في مناورة عسكرية ضخمة بالجارة موريتانيا، بمعية وحدات عسكرية من 34 دولة عربية وغربية وإفريقية، في إطار تمرين “فلينتلوك 2020”.
ويُقام حفل افتتاح التمرين العسكري المشترك الذي تشرف عليه الولايات المتحدة الأمريكية في مدينة أطار الموريتانية. وتختتم المناورات يوم 28 فبراير بالعاصمة نواكشوط.
التمرين العسكري الأضخم في القارة السمراء يشارك فيه أزيد من 1600 من أفراد القوات المسلحة من 34 دولة إفريقية، بمواقع متعددة في موريتانيا (أطار ونواكشوط وكيهيدي) والسنغال (تييس).
ويعتبر “فلينتلوك” التمرين العسكري السنوي الأكبر الذي تقوم به قوات العمليات الخاصة للقيادة الأمريكية في إفريقيا منذ عام 2005، ويهدف إلى تعزيز قدرات القوات المسلحة للدول المشاركة على مكافحة المنظمات المتطرفة العنيفة وحماية حدودها، وكذلك توفير الأمن لشعوبها.
وتشمل الدول الإفريقية المشاركة هذا العام في الجارة موريتانيا كلا من بنين، وبوركينا فاسو، والكاميرون، وتشاد، وكابو فيردي، وكوت ديفوار، وغانا، وغينيا، ومالي، وموريتانيا، والمغرب، والنيجر، ونيجيريا، والسنغال وتوغو.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 5 = 3