ألم يكن من الأفضل تعويض مليون محفظة بمليون لوحة إلكترونية للتلاميذ المغاربة؟

موند بريس/ محمد أيت المودن

أصيب العديد من المتتيبعين للشأن التربوي ببلاتدنا بخيبة أمل كبيرة بعدما عجزت وزارة التربية الوطنية عن توفير اللوحات الإلكترونية لتلاميذ التعليم العمومي عوض مبادرة “مليون محفظة” التي يتم تنظيمها منذ سنوات، خاصة وأن الظروف التي يمر منها المغرب بسبب الجائحة تستدعي الاستثمار في هذا الجانب.

الوزير سعيد أمزازي، وفي توضيح له أمام النواب البرلمانيين أكد أن وزارته غير معنية بمبادرة مليون محفظة، لكونها تنظم تحت الإشراف المباشر لوزارة الداخلية منذ 2016.

وأضاف الوزير أن العائق الأكبر أمام اعتماد هذه المبادرة يتمثل أساسا في تكلفتها المادية الباهضة، والمقدرة بنحو 2.5 مليار درهم، أي بما يقارب 2500 درهم لكل تلميذ، وهو ما لم تتمكن الحكومة من توفيره خاصة وأن المغرب يمر من ظرفية اقتصادية صعبة جدا.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 1 =