أكادير: نقل طالبين من بين الطلبة الثلاثة المضربين عن الطعام

موند بريس / محمد أيت المودن

نقل طالبين من بين الطلبة الثلاثة المعتصمين أمام رئاسة جامعة ابن زهر بأكادير إلى المستشفى بعد تدهور حالتهما الصحية بشكل كبير، وفق ما كشف عنه الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بأكادير.

 

وقال بلاغ للاتحاد إنه تم نقل الطالبين “بسبب المجهود الكبير الذي بذلاه منذ الليلة الأولى لخوضهم إضرابهم عن الطعام الإنذاري، ومبيتهم في العراء بعد منعهم من الاعتصام داخل الرئاسة”.

أضاف البلاغ أن الأمر “يتعلق بالطالبين عبد الناصر طوني وعمر الطالب، مشيرا إلى أن الطلبة المضربين عن الطعام تعرضوا منذ الليلة الأولى إلى إنهاك كبير على خلفية “الهجوم الوحشي والعنيف” من طرف عناصر مجهولة الهوية ادعت صفة السلطات المحلية في محاولة بئيسة لفض المعتصم بالقوة”.

 

وتابع المصدر ذاته أنه خلال الليلة الثانية تعرضوا أيضا إلى ضغوط نفسية وجسدية كبيرة من قبل جحافل ما وصف بـ”قوات القمع” التي صادرت كل ممتلكاتهم من ماء وسكر وأغطية وأحذية، “ثم أجبرتهم على نقل المعتصم من رئاسة جامعة ابن زهر إلى الشارع في ظروف لا إنسانية”.

 

وطالب الاتحاد بإيفاد لجنة طبية للكشف عن الحالة الصحية للطلبة المضربين عن الطعام قبل أن تخرج الأوضاع عن السيطرة، مشددة على ضرورة إجلاء قوات الأمن من أمام مقر رئاسة الجامعة وفتح رئاسة الجامعة باب الحوار المسؤول مع الطلبة، وإرجاع ممتلكات الطلبة التي تمت مصادرتها من أغطية وأحذية وكتب.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 2 =