أكادير: ميكانيكي يحتجز تلميذة وهذا ما وقع

موند بريس / محمد أيت المودن

إهتزت مدينة أكادير بداية الأسبوع الجاري على وقع فضيحة جنسية مدوية بطلها شاب ثلاثيني متزوج وأب، والضحية تلميذة تنحدر من منطقة تمسية بعمالة إنزكان أيت ملول.

 

وحسب آخر الأخبار, فإن الفتاة الضحية كانت موضوع نداء إختفاء من طرف عائلتها الصغيرة. حيث تركت منزل عائلتها بسبب نقاش عائلي, قبل أن تسقط في مخالب هذا الشاب المتزوج الذي يشتغل ميكانيكيا بحي الخيام وسط مدينة أكادير.

 

وأضافت ذات المصادر أن المتهم الذي جرى توقيفه بعد عودة الفتاة لمنزل عائلتها وحكت الواقعة لأمها التي تقدمت بشكاية تتهم فيها الميكانيكي بإختطاف وإغتصاب إبنتها بطرق شاذة و بشكل متكرر, بعدما قام بإحتجازها وسط شقة بمدينة أكادير.

 

هذا, وقد تم وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية التي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمه أمام أنظار العدالة.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 1 =