أكادير : مشبوه ينتحل صفة عون سلطة يتحكم في عملية التلقيح بمركز صحي وإستنكار للأطر الطبية والمرتفقين

موند بريس :

لا حديث في الآوِنة الأخيرة داخل مركز التلقيح القدس بمدينة اكادير ، إلا عن تصرفات وخروقات شخص يدعي أنه ينتمي لجهاز أعوان السلطة والتي اثارت إستنكارا كبيرا للاطر الطبية المشرفة على عملية التلقيح بالمركز الصحي ، خصوصا وانه دائم التواجد بمعية قائد المنطقة الشيء الذي إستغله صاحبنا ونصَّب نفسه عون سلطة ، واصبح الآمِر الناهي داخل المركز الصحي يتحكم في كل صغيرة وكبيرة ، يطَّلعُ على كل أسرار عملية التلقيح ويتحكم في لوائح الملقحين والأكثر من ذلك ان صاحبنا اصبح هو من يعطي التعليمات لأعوان السلطة والأطر الطبية المشرفة على عملية التلقيح .

هذا بالإضافة للإهانات المتكررة لصاحبنا اتجاه عدد من المواطنين المرتفقين للمركز قصد التلقيح ، والتي تعددت على كل المستويات حسب تصريحهم ، بدءًا بالعنف اللفظي في حقهم مرورا بالزبونية والمحسوبية والتلاعب بترتيب الملقحين ، إلى غير ذلك من التصرفات التي تُسيئ إلى السلطة في حد ذاتها .

تصرفات مشبوهة و لامسؤولة وتضرب بعرض الحائط التوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ولوالي جهة سوس ماسة والهاذفة أساسا إلى تغيير نظرة المواطنين تجاه السلطات المحلية ، ما يطرح أكثر من علامة إستفهام حول الجهة التي توفر الحماية لهذا الشخص المعروف بنشاطاته المشبوهة بالمدينة والذي ينتحل صفة عون سلطة بتزكية من المسؤولين ، وهل عاد المغرب إلى العهد البائد ؟؟ وأين نحن من الشعارات الرسمية لدولة الحق والقانون والعهد الجديد للسلطة ؟؟

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


36 + = 45