أكادير: سكان مشروع التضامن يشتكون من طيش الشباب المتهورين

موند بريس / محمد أيت المودن

تعرضت مساء أمس الثلاثاء مجموعة من السيارات الخاصة المركونة بمشروع التضامن الشطر c بحي السلام بأكادير للرشق بالحجارة والحقت بعدد منها خسائر مادية جسيمة وتجهل لحد الساعة دواعي هذا الفعل الإجرامي الصبياني ، لكن الأكيد وحسب مصادر من عين المكان . فإن مجموعة من الشباب و القاصرين والذين كانوا يستغلون ملعبا بذات المجمع السكنى،  سرعان ما نشب بينهم نزاع انتهى بتبادل الرشق بالحجارة، لتتضرر ممتلكات الساكنة المحلية التي التزمت بيوتها . في وقت استمر المخربون في تهديد سلامة المواطنين وتعريض ممتلكاتهم للتخريب.

 

وفور أخبارها بالأمر ، حلت العناصر الأمنية بالمنطقة ، وفتحت تحقيقا للوصول لمرتكبي هذه الأفعال الإجرامية في عز حالة الطوارئ الصحية.

 

وسبق للساكنة المحلية أن اشتكت غير ما مرة من التصرفات و الممارسات المشبوهة التي يشهدها ملعب التضامن الذي يتواجد بين المجمعات السكنية، وتتسبب الممارسات المشبوهة التي يشهدها في ضجر كبير و استياء للساكنة المحلية التي تتساءل . كيف يحق انشاء ملعب وسط مجمع سكني؟؟

وتطالب الساكنة المحلية من المصالح الأمنية ومعها السلطات المحلية تكثيف دوريات المراقبة لزجر المتهورين. خصوصا في هذه المنطقة التي تشهد حركة كبيرة طوال اليوم.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 45 = 46