أكادير: سائحة فرنسية تتحرش بنادل في نهار رمضان والدرك يدخل على الخط

موند بريس / محمد أيت المودن

شهدت مدينة أكادير واقعة محاولة اغتصاب سائحة أجنبية نهار رمضان. حيث تحدثت المعطيات الأولية التي تم ترويجها في مرحلة أولى عن استدراج نادل شاب ينحدر من مدينة الخميسات لسائحة فرنسية ستينية بمنتجع سياحي شمال مدينة أكادير، في محاولة منه لاغتصابها باستعمال القوة، والإعتداء عليها.

 

الدرك الملكي الذي حل بعين المكان بعد إخباره بالواقعة، فتح تحقيقا في الموضوع ،بل وتم وضع الشاب تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، إلا أن تقدم التحقيق أفرز معطيات فاجأت المحققين أنفسهم، بحيث كشفت الخبرة الطبية بداية أن السائحة لم تتعرض لأي إعتداء جسدي أو جنسي، في حين أكدت تصريحات النادل أنه هو من تعرض للإستدراج والتحرش من طرف السائحة، والتي تبولت أمامه مرتين، وقامت بمراودته، والقيام بحركات وإيحاءات جنسية لإيقاعه في شباكها ، إلا أنه رفضه الخضوع لضغوطاتها ، مما دفعها إلى الإنتقام منه وإتهامه بالتحرش والإعتداء…

 

قضية النادل والسائحة ، هزت الرأي العام الأكاديري والذي يتابعها عن كثب ، وينتظر تطوراتها، خصوصا وأن وقائعها ترتبط بالشهر الفضيل. والترقب هو ما يطبع  مآلها القضية مع نهاية التحقيق القضائي..

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 1 =