أكادير: جريمة بشعة داخل مسكن بحي شعبي

موند بريس / محمد أيت المودن

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الأحد، وذلك لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بوفاة شخصين عثر على جثتيهما بشقة سكنية بحي “البحرية” بنفس المدينة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني كانت قد باشرت صباح اليوم إجراءات معاينة جثة الضحية الأول، الذي يشتبه في كونه وضع حدا لحياته شنقا بإحدى غرف شقته، قبل أن تقود عمليات التفتيش المكانية من العثور على جثة ثانية، يجري حاليا العمل على تحديد هوية صاحبها، وهي مقطعة ومخبأة داخل أكياس بلاستيكية بمجموعة من مرافق المنزل.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات الميدانية، المدعومة بالخبرات التقنية والعلمية الضرورية، تتواصل تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية، ورصد خلفياتها ودوافعها الحقيقية.

ولنا عودة للموضوع بالصوت والصورة لاحقا

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 2 =