أكادير: جديد حالة الشرطي الذي تعرض لضربة غادرة بساطور

موند بريس / محمد أيت المودن

بعد قضائه أياما عصيبة داخل المستشفى يتلقى فيها العلاج بسبب الضربة الغادرة التي التي تلقاها شرطي أكادير  أثناء مزاولته لمهامه في تنظيم السير والجولان بإحدى المدارات الطرقية بأكادير، من طرف قاصر بواسطة السلاح الأبيض، ذكرت مصادر مطلعة، أن حالة الشرطي الصحية تحسنت بشكل كبير و غادر المستشفى ومن المرتقب أن يباشر عمله خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكان عبد اللطيف الحموشي قد أصدر تعليمات  إلى مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، ومصالح ولاية أمن أكادير، أوامر، بالتكفل الشامل بجميع مصاريف ونفقات الاستشفاء والتطبيب، التي تتطلبها وضعية الشرطي الضحية، فضلا عن توفير كافة الإمكانيات المادية التي تستلزمها المواكبة الطبية والاجتماعية لحالته الصحية.

و في آخر تطورات القاصر المعتدي على رجل الأمن بساطور، استمع قاضي التحقيق المكلف بملفات الإرهاب بمحكمة الاستئناف بسلا إلى المتهم القاصر على خلفية متابعته بتهم تتعلق ب” ارتكاب محاولة قتل على صلة بتنظيم إرهابي” مع سبق الإصرار والترصد.

وتعود تفاصيل الاعتداء الذي واكبته جريدة ” موند بريس” إلى شهر مارس الماضي، حين هاجم قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، شرطيا بمدارة أحد المراكز التجارية الكبيرة بالمدينة، بواسطة ساطور، وتسبب له في إصابة بليغة على مستوى الظهر والفخذ، نُقل على إثرها على وجه السرعة نحو مستعجلات مستشفى الحسن الثاني.

 

ورافق الحادث استنفار كبير بمدينة أكادير، وتم توقيف التلميذ القاصر، وجرى تسليمه لمكتب « البسيج » للتحقيق معه، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة الدوافع الحقيقية لارتكابه لهذا الفعل الجرمي.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


45 + = 49