أكادير: تفاصيل إقدام شابة على الإنتحار

موند بريس / محمد أيت المودن

إهتز حي تالبرجت مدينة أكادير يوم أمس الثلاثاء 09 فبراير الجاري على وقع فاجعة جديدة بعد إقدام شابة ثلاثينية على الإنتحار بطريقة بشعة.

 

وحسب مصادر عليمة، فإن والدة الضحية هي من إكتشفت الفاجعة بعدما تقدمت للمصالح الأمنية للإستفسار عن إبنتها التي لم تعد ترد على الهاتف، حيث تم إقتحام الشقة التي كانت تكتريها بالحي المذكور من طرف الشرطة بأمر من النيابة العامة المختصة، قبل أن يتم العثور عليها جثة هامدة.

وحسب ذات المصادر، فإن الهالكة عمدت إلى شنق نفسها ، بسبب فيروس كورونا،

وأوضحت مصادر محلية، أن الهالكة من مواليد 1986، عمدت إلى شنق نفسها داخل الشقة التي كانت تستأجرها بحي تالبرجت، بعد أن تأزمت وضعيتها المادية نتيجة استمرار إغلاق محلها وباقي مراكز التجميل نتيجة وباء كورونا ووفقا لقرار لجنة اليقظة على صعيد عمالة أكادير. لتدخل في دوامة خطيرة نتيجة تراكم الديون عليها وواجبات الكراء، بالإضافة إلى مشاكل إجتماعية أخرى.

 

هذا، وقد تم  نقل جثمان المتوفية نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بغية إخضاعه للتشريح الطبي لتحديد كافة أسباب الوفاة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 22 = 30