أكادير : تشديد الرقابة على احترام التدابير المفروضة لمكافحة كوفيد19

موند بريس / محمد أيت المودن

أسفرت تدخلات السلطات المحلية والأمنية بأكادير وتارودانت لفرض حالة الطوارئ عن توقيف  العشرات من الشباب الرافضين للامتثال لحالة الطوارئ التي سنّتها الدولة ومنها منع التنقل الليلي عند حدود الساعة 11 ليلا و ارتداء الكمامات لمنع تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).

 

و قد جاء ذلك، بعد أن شنت السلطات المحلية و المصالح الأمنية بأكادير وتارودانت ومدن أخرى بسوس حملة واسعة داخل أحياء و شوارع المدن و المقاهي والفضاءات العمومية، للوقوف على مدى احترام ارتداء الكمامات و حث المواطنين على ارتداء الكمامة الواقية عوض وضعها تحت منطقة الفم.

وفي هذا الصدد، أغلقت السلطات المحلية لتارودانت، يوم أمس الأحد 25 يوليوز 2021، محلين لبيع المواد الغذائية، لمدة أسبوع، بعدما ضُبط مُسيّروهما خارقين لحالة الطوارئ الصحية ولقرار الإغلاق المحدد في الساعة الـ23:00.

 

وفي إطار مراقبة السلطات مدى امتثال الساكنة لقرار حظر التجول الليلي، تم تحرير 30 محضرا بتارودانت ضد المخالفين فضلا عن إغلاق المحلين المذكورين لخرقهما مقتضيات حالة الطوارئ الصحية المفروضة من طرف وزارة الداخلية بسبب جائحة كورونا.

 

و يأتي ذلك، بعد ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا و تسجيل تهاون و تراخي بعض الأفراد في التقيد بالضوابط الإجبارية وعدم الاكتراث بخطورة التقيد بالتدابير الاحترازية ومنها عدم ارتداء الكمامات الواقية  لمواجهة هذا الفيروس القاتل”.

 

وهو ما دفع وزارة الداخلية و المديرية العامة للأمن الوطني، إلى تعميم  مذكرة مصلحية على جميع الولايات وولايات الأمن ومصالح الأمن الجهوي والإقليمي على الصعيد الوطني، تطالب فيها بمواصلة التعبئة والجاهزية الأمنية لضمان التطبيق السليم لقانون الطوارئ الصحية، والحرص على ضمان أمن الأشخاص والممتلكات.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 7 = 15