أكادير: الهيئة الاستشارية للشباب والمستقبل بجهة سوس ماسة تقدم حصيلة عملها

موند بريس / محمد أيت المودن

شاركت الهيئة الاستشارية للشباب والمستقبل بجهة سوس ماسة في أشغال منتدى كفاءات من أجل التنمية والديمقراطية المنظم بأكادير يومي 6 و7 نونبر 2020 في إطار برنامج مشاركة مواطنة الممول من طرف الاتحاد الأوربي.
واستعرض السيد خاليد قوبع، نائب رئيس الهيئة، السياق العام لتأسيسها من خلال دستور 2011 والقانون التنظيمي 111.14 المتعلق بالجهات الذي ينص على إحداث آليات تشاركية للحوار و التشاور لتيسير مساهمات المواطنات و المواطنين و الجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها وإحداث ثلاث هيئات استشارية من بينها هيئة استشارية تختص بدراسة القضايا المتعلقة باهتمامات الشباب، مذكرا بمسار تشكيل الهيأة وهيكلتها باختيار أعضاء مكتبها.
وقدم المتحدث أهم المحطات المرتبطة بحضور الهيئة في الأنشطة محليا و جهويا ووطنيا ودوليا منذ 2018 ومنها المشاركة في فعاليات الملتقى الجهوي حول ” المجتمع المدني و التشغيل“ المنظم من طرف الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني وفي فعاليات المنتدى المفتوح للشباب بجماعة بلفاع تحت شعار ”كيف يمكن للشباب الانخراط في تنمية جماعة بلفاع“، وكذا ضمن فعاليات أشغال اللقاء الوطني لاختتام مشروع “الآليات والهيئات الاستشارية من أجل جهوية متقدمة” بالرباط. المنجز بشراكة مع منظمةCounterpart International والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالمغرب USAID و الملتقى الجمعوي، فضلا عن المشاركة في فعاليات الملتقى الجهوي حول التكوين و التشغيل المنظم من طرف ولاية جهة سوس ماسة بتعاون مع مجلس جهة سوس ماسة وفي ورشة عمل حول التنزيل الترابي لخطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان وفي أشغال اللقاء التواصلي حول فرص التمويل الخاصة بشباكي التمويل 3 و 4 في إطار برنامج مشاركة مواطنة لدعم مبادرات المجتمع المدني في مجالات الشباب والمساواة والبيئة ، كما شاركت الهيئة في أشغال إعداد إستراتيجية التواصل و خطة عمل على مدى 3 سنوات (2019-2021) لجهة سوس ماسة بدعم و مواكبة من مكتب تنمية التعاون الألماني GIZ في إطار برنامج دعم الجهوية المتقدمة.


ونظمت الهيئة الملتقى الوطني يوم 23 يوليوز 2019 تحث شعار: “الشباب في صلب السياسات العمومية الجهوية ” بتعاون مع المجلس الجهوي سوس ماسة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي وبرنامج دعم المجتمع المدني “مشاركة مواطنة” الممول من طرف الاتحاد الأوربي، وجمعية الهجرة والتنمية والذي ناقش ثلاث محاور استراتيجية: التكوين والتشغيل، الهيئات الاستشارية وآليات المشاركة المواطنة وحضور الشباب في السياسات العمومية و العمل الجمعوي. كما أشار السيد خاليد قوبع إلى أن الملتقى شكل فرصة للنقاش حول كيفية تفعيل مساهمة ديناميات وهيئات شباب جهة سوس ماسة في اتخاذ القرار والعمل على التأثير في برامج الجماعات الترابية و السياسات العمومية ذات الصلة بقضايا الفئة الشبابية.
الهيئة شاركت أيضا في أشغال اللقاء التشاوري حول تجربة مجموعة من الجماعات الألمانية في تفعيل “برلمان الشباب الألماني” المنظم بتنسيق بين منظمة كونراد ادناور ADENAEUR KONRAD ومنظمة ENGAGEMENT GLOBAL، إلى جانب المشاركة بمداخلة حول حصيلة عمل الهيئة( المكتسبات التي تم تحقيقها والتحديات الواجب رفعها) في أشغال المناظرة الوطنية الأولى للجهوية المتقدمة وفي أشغال الورشة الخامسة حول الديمقراطية التشاركية رافعة للتنزيل التشاركي للجهوية المتقدمة ، وكذا في أشغال الورشة التكوينية في إطار مشروع ألآليات والهيئات الاستشارية من أجل جهوية متقدمة المنظمة من طرف الملتقى الجمعوي بالرباط حول موضوع : تتبع و قراءة برنامج


التنمية الجهوية، وكانت حاضرة في أشغال اللقاء التشاوري حول التجربة الألمانية في مجال تفعيل دور الشباب في تنزيل و تتبع السياسات العمومية وكذا في أشغال الورشات التكوينية في إطار برنامج جهتي . كما قدمت الهيئة أيضا عرضا مفصلا حول حصيلة عملها و مختلف الأنشطة التي تم إنجازها ودورها في تتبع أجرأة برنامج التنمية الجهوية ومختلف السياسات العمومية ذات الصلة بالشباب في أشغال اللقاء المنظم من طرف مركز أتيك للأبحاث والإعلام بتزنيت.
والى جانب المشاركات على كافة المستويات، نظمت الهيئة لقاءات عمل بين الهيئة الاستشارية للشباب و المستقبل والمجلس الجهوي سوس ماسة و شركاء الهيئة الدوليين (منظمة كونراد ادناور ADENAEUR KONRAD ومنظمة ENGAGEMENT GLOBAL بألمانيا و المنتدى العالمي للشباب وجماعة أوبرهوزن). وانخرطت الهيئة في مجهودات التعبئة الوطنية التي تقوم بها بلادنا للحد من تداعيات و مخاطر انتشار وباء فيروس كورونا المستجد-COVID 19- من خلال دعوة المواطنات و المواطنين التزام العزلة الصحية في منازلهم كإجراء وقائي مهم.
أما فيما يخص التكوين وتقوية القدرات، نظمت الهيئة وفقا لبرنامج عملها لسنة 2019 تكوينات لأعضائها حول اختصاصات مجلس الجهة و منهجية تتبع وتقييم السياسات العمومية ، و كيفية تنظيم التنسيق بين أعضاء الهيئة، و ورشة تكوينية حول التمكن من آليات تتبع أجرأة برنامج التنمية الجهوية لجهة سوس ماسة وصياغة الرأي الاستشاري و تقديم المقترحات الإجرائية من زاوية المقاربة الشبابية، تمكين الشباب من اكتساب معرفة أولية حول مضامين القانون التنظيمي 111.14 المتعلق بالجهات و النظام الداخلي الخاص بجهة سوس ماسة والدورة التكوينية الأولى لفائدة أعضاء الهيئة الإستشارية للشباب و المستقبل من طرف الملتقى الجمعوي حول إعداد برنامج عمل الهيئة و صياغة مسودة النظام الداخلي المنظمة في إطار في إطار مشروع ”ألاليات والهيئات الإستشارية من أجل جهوية متقدمة ” .
وعلى مستوى صياغة الرأي الإستشاري للهيئة، انعقدت اجتماعات مكثفة من أجل جمع المعطيات و المعلومات و تحليلها لمناقشة الرأي الاستشاري الأول بخصوص الحصيلة المرحلية لبرنامج التنمية الجهوية لمجلس جهة سوس ماسة و مناقشة الرأي الاستشاري الثاني حول مخرجات الملتقى الجهوي للتشغيل و التكوين بالجهة والذين قدمتهما الهيئة للمجلس الجهوي .
كما تم استعراض أبرز التوجهات الإستراتيجية لبرنامج عمل الهيئة لسنة 2020 والذي نظمت ورشات عمل من أجل إعداده، حيث ضم مجموعة من الأنشطة من بينها عقد اجتماعات مع رئيس جمعية مبادرة سوس ماسة ، مدير المركز الجهوي للاستثمار سوس ماسة، مدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع التابعة لمجلس الجهة، وتنظيم 06 لقاءات تشاورية إقليمية مع الشباب بمختلف أقاليم وعمالات الجهة تم بعدها عقد لقاء عمل مع مجلس الجهة لعرض التقرير النهائي لنتائج اللقاءات ومناقشة التوصيات المقترحة من قبل الهيئة.


وفي إطار مواصلة تنفيذ برنامج التكوين المستمر لدعم مهارات و قدرات الهيئة الاستشارية للشباب و المستقبل لجهة سوس ماسة و مراعاة للتدابير الوقائية المعمول بها، نظم المعهد الديمقراطي الوطنيNDI) بشراكة مع المنظمة الألمانية (GIZ) يوم الأربعاء 20 مايو 2020 ورشة تدريبية تفاعلية عن بعد حول موضوع دراسة منهجيات البحث لتقييم احتياجات المجتمع .
برنامج عمل الهيئة لسنة 2020 تضمن أيضا إعداد فيلم مؤسساتي للتعريف بالهيئة الاستشارية للشباب و المستقبل وتنظيم زيارة ميدانية للمشاريع التي تستهدف الشباب ضمن برنامج التنمية الجهوية، كما برمجت الهيئة العمل على إعداد أراء استشارية حول البرامج و المشاريع التي تستهدف الشباب بالجهة سوس ماسة وتقوية قدرات أعضاء بالهيئة الاستشارية للشباب و المستقبل في مجال الديمقراطية التشاركية.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 38 = 43