أكادير: أخيرا مستشفى ميداني لمرضى كوفيد-19.

  موند بريس / محمد أيت المودن

أخيرا تم الإفراج عن المستشفى الميداني بأكادير بعد 4 أشهر من العطالة و تفشي كورونا بجهة سوس ماسة.

فقد أشرف والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير اداوتنان، أحمد حجي، رفقة وفد هام، على افتتاح هذا المستشفى صباح اليوم الخميس 17 دجنبر 2020، ليشرع في تقديم خدماته للمرتفقين من المرضى بكوفيد-19.

يأتي هذا، بعدما طالبت ساكنة مدينة أكادير وجهة سوس ماسة وزارة الصحة بتفعيل دور المستشفى الميداني الذي تم إنشاؤه أمام المستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، بعد أن بقي عاطلا عن العمل منذ إنشائه شهر شتنبر الماضي.

 

 

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمستشفى الميداني 101 سرير إنعاش، الأمر الذي كان من شأنه تخفيف الضغط على المستشفى الجهوي الحسن الثاني و المستشفيات الإقليمية بجهة سوس ماسة، خاصة بعد تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، والحالات الخطيرة التي ترقد في أقسام العناية المركزة.

 

هذا، وتشير مصادر مطلعة في تصريحات صحفية سابقة ، بأن سبب تعطل المستشفى الميداني يرجع إلى غياب الأطر الطبية والشبه طبية المؤهلة لتشغيل مرافقه، وذلك في ظل أزمة الموارد البشرية التي تعرفها مستشفيات المملكة بسبب الجائحة، خاصة بعد تناقص أعداد الأطباء والممرضين بفعل إصابتهم بفيروس كورونا.

 

يذكر أن إنشاء المستشفى الميداني بأكادير، جاء في إطار تقوية الجهود التي تبذلها وزارة الصحة بتنسيق مع باقي الجهات المسؤولة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، وللمساعدة على استيعاب أعداد المرضى المتزايدة يوما بعد آخر.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 68 = 71