أستاذ يفجر فضيحة مدوية بالرشيدية

موند بريس / محمد أيت المودن

ذكرت مصادر صحفية أن مصالح الدرك الملكي اعتقلت أستاذا للتعليم الإبتدائي بتهمة تعريض عدد من الأطفال للإغتصاب بجماعة سيدي علي بإقليم الراشدية.

 

وأوضحت المصادر ذاتها أن تفاصيل الفضيحة المدوية تفجرت بعد أن كشف عدد من التلاميذ تعرضهم للإغتصاب أثناء تدريسهم من طرف أستاذهم.

 

وأضافت أن أولياء أمور التلاميذ البالغ عددهم 12 طفلا، وضعوا شكاية لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرشيدية، بعد تعرض فلذات أكبادهم للاستغلال الجنسي من طرف الأستاذ المذكور مقابل دراهم.

وعقب هذه الشكاية ،جرى توقيف الأستاذ المتهم من طرف عناصر الدرك الملكي، وتم تقديمه يوم الاثنين الأخير أمام النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالراشيدية، لمواجهته بالتهم المنسوبة إليه.

 

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن عناصر الدرك الملكي لا زالت تواصل تحقيقاتها للكشف عن ضحايا ٱخرين محتملين.

 

ويشتغل الأستاذ المتهم باغتصاب 12 تلميذا وتلميذة بالمنطقة منذ أزيد من عشر سنوات.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


72 + = 80