أستاذ جامعي آخر تحت الحراسة النظرية بسبب تهم جنسية

موند بريس / محمد أيت المودن

على غرار قضية كلية سطات، قررت النيابة العامة المختصة في مدينة طنجة، في وقت متأخر من مساء أمس، وضع أستاذ بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة تحت الحراسة النظرية، على خلفية شكاية التحرش والابتزاز الجنسي الذي تقدمت به إحدى الطالبات.

 

وقد افتضح أمر الواقعة، بعد أن تقدمت إحدى طالبات الماستر بشكاية لوكيل الملك بالمحكمة بالابتدائية بطنجة، يوم الخميس 23 دجنبر، ضد أستاذ اللغة الإسبانية، تتهمه فيها بالتحرش الجنسي، حيث عززت شكايتها بتسجيلات صوتية وفيديو يظهر فيه الأستاذ وهو يطلعها على مقاطع إباحية داخل حجرة الدرس.

 

وبعد علم الأستاذ بتسجيله من طرف طالبته، ارتبك وشرع في مساومتها أمام مرأى ومسمع الطلبة، ثم حاول بعد نهاية الحصة الإنفراد بها في قسم مجاور، أمام مرأى الجميع.

 

وتشير المصادر، إلى أن العديد من الطالبات بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة تقدمن بشكايات مماثلة في القضية.

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 8 =