أساتذة جامعة القاضي عياض يحتجون

موند بريس / محمد أيت المودن

نظم مجموعة من الأساتذة الباحثين بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي، يوم الخميس 22 أبريل الجاري، وقفة احتجاجية للتنديد بالقرارات التعسفية لمدير المدرسة وذلك لخرقه السافر للقانون حيث قام باحتجاز ملفات طلب تسوية الوضعية الإدارية في إطار أستاذ التعليم العالي مؤهل لسبعة أساتذة حاصلين على التأهيل الجامعي رفض عرضها على اللجنة العلمية للبث فيها كما تنص على ذلك القوانين الجاري بها العمل.


ورفع الأساتذة المعنيون شعارات نددوا فيها بالحيف الذي طالهم من قبل مدير المؤسسة والذي كان له أثر كبير على مسارهم العلمي والمهني.

ويطالب الأساتذة المحتجون حسب مراسلة توصل موقع موند بريس بنسخة منه بتدخل رئاسة جامعة القاضي عياض ووزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وإيفاد لجنة مركزية للتحقيق في هذه الخروقات والوقوف على الأسباب الحقيقية وراء تعنت المدير ورفضه الإذعان إلى القانون وحرمانهم من الترقية بعد حصولهم على شهادات التأهيل الجامعي.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 71 = 76