أربعة مرشحين مغاربة في نهائي الدورة الثامنة لجائزة الدولة لأدب الطفل بقطر

موند بريس :

كشفت قائمة المتأهلين لنهائي الدورة الثامنة لجائزة الدولة لأدب الطفل عن أربعة مرشحين مغاربة شاركوا بأعمال في مجالات القصة والشعر والدراسات الأدبية.
وأوضح بيان لوزارة الثقافة والرياضة القطرية، نشرته الثلاثاء 3 مارس 2020 على موقعها الإلكتروني، أن لجنة جائزة أدب الطفل أفرزت في المرحلة النهائية 15 متأهلا من أصل 549 مشاركا من 19 دولة عربية و14 دولة عبر العالم في خمسة مجالات، بما فيها جنس الرواية والنص المسرحي، فيما تم حجب الجائزة في مجال أغاني الأطفال، لعدم ارتقاء الأعمال إلى المستوى المطلوب.
وكشف المصدر ذاته عن تأهل أربعة أعمال في أدب الطفل من المغرب؛ منها “أدب الطفل بين التخيل والتداول: دراسة في بلاغة الخطاب”، في مجال الدراسات النقدية لمصطفى رجوان، و”سحر ومعلمة جدها”، في فن القصة القصيرة لأمامة قزيز، بينما أفرزت المشاركة في مجال الشعر ديوانين شعريين؛ ” أجنحة وآمال ونجوم” لسعيد عبيد، و”أريج البراءة” لسعيد بنعياد، فيما تغيب حضور المتأهلين المغاربة في مجالي كتابة الرواية والنص المسرحي.

ولفتت لجنة الجائزة الى أن الترشيحات شملت القصة والرواية ب277 عملا، منها 154 عملا روائيا و123 عملا قصصيا، وتقدم في مجال الشعر 102 من الدواوين، و138 نصا مسرحيا، و16 عملا في كل من مجالي أغاني الأطفال والدراسات الأدبية.

وتجدر الإشارة الى أن جائزة الدولة لأدب الطفل، التي أحدثت سنة 2005 وانطلقت دورتها الأولى في 2008، هي واحدة من بين الجوائز العربية التي أطلقتها دولة قطر تحت إشراف وزارة الثقافة والرياضة، بهدف تشجيع الكتاب والأدباء المبدعين من القطريين والعرب، على إنتاج أعمال رفيعة المستوى في مجالات منها أدب وفنون الطفل؛ تكون مستوحاة من التراث والواقع المعيش، وتسهم في تنمية قدرات الطفل الأدبية والثقافية، وإثراء المكتبة العربية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 33 = 43