أحكام جديدة في حق الناشط الفيسبوكي رضى طاوجني

موند بريس / محمد أيت المودن

قضت ابتدائية أكادير مؤخرا، بسجن الناشط الفايسبوكي محمد رضى طاوجني ثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 3 ملايين سنتيم، في الدعوى القضائية التي رفعها ضده رمضان بوعشرة البرلماني البيجيدي ورئيس جماعة الدشيرة الجهادية  على خلفية تناوله لـقضية ” أراضي أخليج”.

 

الطاوجني أدين بمخالفة الحقيقة في فيديوهات نشرها وتعرض فيها لقضية العقار المذكور، والكائن بمنطقة تيكيوين بأكادير، و حظيت باهتمام وتتبع واسعين من طرف الرأي العام المحلي والجهوي.

 

الحكم الجديد يدخل في سلسلة أحكام واجهها الناشط المثير للجدل في الآونة الأخيرة، والتي قادته لمواجهة عدة أحكام قضائية، آخرها عقوبة حبسية نافذة مدتها شهران قضاها رضى داخل السجن المحلي لآيت ملول، وقد صرح طاوجني مباشرة بعد مغادرته أسوار السجن حينها: “هناك من يسعى إلى إخراس صوتي، لأنني أحلم بمدينة أجمل ومغرب أفضل، مدينة بعيدة عن تدبير أشخاص من لوبيات الفساد، سيرمى بهم إلى مزبلة التاريخ.. وتجربتي السجنية كلها دروس”.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


6 + 1 =