أجواء احتفالية بمطار المسيرة بأكادير ترحيبا بالجالية المغربية المقيمة بالخارج

موند بريس / محمد أيت المودن

حظيت الجالية المغربية بالخارج باستقبال حار لحظة وصولها بمطار أكادير المسيرة، على وقع أنغام الفرق الموسيقية الفولكلورية ببهو المطار، مع تقديم الورود وسط أجواء فرح لم يشهدها مطار أكادير المسيرة منذ جائحة كورونا.

وقد عبر أفراد الجالية المغربية عن فرحتهم وغبطتهم بالتعليمات الملكية السامية التي أصدرها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للسلطات المعنية والمتدخلين في مجال النقل قصد العمل على تسهيل عودتهم إلى الوطن بأثمنة مناسبة، و في متناول الجميع لملاقاة الأهل و الأقارب بعد شهور من الحجر والاغلاقات والضغوطات النفسية التي واكبت الجائحة.

 

و اتخذت سلطات المطار جملة من الإجراءات لتوفير ظروف استقبال مميزة لأفراد الجالية المغربية في جو احتفالي بهيج مع توفير كافة التسهيلات و الموارد البشرية لضمان ظروف آمنة ومُرضية لاستقبال أفراد الجالية المغربية.

و رحبت الجالية بتعليمات الملك محمد السادس الهادفة إلى تسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى المغرب، وذلك بعد أن فوجئوا في البداية بأثمنة خيالية للرحلات الجوية والبحرية، تزامنا مع فتح الأجواء، قبل أن يتدخل جلالته ويصدر تعليماته السامية وهو ما  يؤكد الاهتمام الكبير الذي يوليه الملك لأفراد الجالية؛ داعين له بالنصر والتمكين، وعبارات الشكر بمشاعر التقدير والامتنان لشخص جلالته الكريم.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =