أجهزة الأمن الإسباني تنتشر في بلدة إيرون الباسكية عقب دعوات عنصرية ضد المهاجرين

موند بريس / محمد أيت المودن

كشفت أجهزة الأمن الإسباني، عن اتخاذها للإجراءات الاحترازية اللازمة، عقب انتشار دعوات للاحتجاج بمواقع التواصل الاجتماعي، ضد المهاجرين في بلدة إيرون الباسكية على الحدود مع فرنسا، من طرف مجموعات متطرفة.

 

وطالب عدد من أنصار اليمين المتطرف بالتظاهر في ساحة بلاثا أوردانيبيا، مع رفع شعارات عنصرية ضد المهاجرين المقيمين بالمنطقة.

ونظرا لخطورة الأمر، قامت عناصر الأمن بتطويق الساحة ووضع عدد من رجال الشرطة بمختلف تلاوينها بالمنطقة للحيلولة دون حدوث أي اشتباكات.

 

وبهذا الخصوص قال عمدة البلدية، أن هذه الدعوة عنصرية ومعادية للأجانب، وتسعى إلى وصم الناس، معربا عن قلقه أيضا بشأن المناخ الذي يتم إنشاؤه في المدينة، داعيا المواطنين إلى توخي الحذر، وتجنب أي مواجهة.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


25 + = 27