أبشع جريمة تهز مدينة أكادير (فيديو)

موند بريس / محمد أيت المودن

اهتزت مدينة أكادير على وقع أبشع جريمة تشهدها المدينة خلال العشرية الأخيرة، وذلك بحي شعبي اسمه حي البحرية، حيث أقدم شاب في العشرينيات من عمره يشتغل فندقيا على قتل صديقه داخل منزل يكتريه في الطابق الثاني، ولم يكتف بالقتل فقط، بل قطعه بشكل وحشي تنعدم فيه أدنى المشاعر الآدمية، ووضع بعض أجزاء الجثة بالثلاجة، وما تبقى داخل أكياس وأوان بلاستيكية، وفق إفادات بعض الجيران الذين أضاف بعضهم أن القاتل عمد إلى طبخ لحم صديقه وقدمه لبعض المتشردين ، هذه المعلومة التي لم نتأكد منها لحدود الساعة في انتظار التشريح الطبي الذي يمكنه أن يؤكد صحة الخبر من عدمه في حال ما استنتجت الشرطة العلمية غياب بعض من أجزاء الجثة التي جمعتها خلال تفقدها لمسرح الجريمة. كما أن أحد الجيران، صرح لموفد جريدة “موند بريس” أنه من الصعب جدا أن يقوم القاتل بتقطيع الجثة وهو في حالة طبيعية، وهناك احتمال كبير أنه تناول عقاقير مخدرة جعلته لا يدرك ما يفعل.

الجاني وضع حدا لحياته شنقا بحبل مشدود مع دولاب كان بإحدى غرف المنزل، وقد وجدت الشرطة العلمية أن جثته انتفخت وفي طريقها للتحلل، مما يؤكد فرضية أن الجريمة وقعت منذ عدة أيام ، والتي اكتشفتها إحدى المكتريات التي تسكن في الطابق الأول من المنزل ذاته الذي وقعت فيه الجريمة ، وأبلغت صاحبة المنزل التي حضرت واكتشفت رائحة كريهة تنبعث من الطابق الثاني، ما جعلها تربط الإتصال بمصالح الأمن الذين حضروا وتفاجؤوا لهول الكارثة..

 

وقد فتحت السلطات الأمنية تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة قصد استجلاء ظروف وملابسات جريمة اهتز لها الرأي العام المحلي وأصبحت حديث الرأي العام والخاص على حد سواء.

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 1 =