موند بريس

فيديو .. أب ليبي يركب قوارب الموت لإنقاذ طفلته من مرض سرطان الدم

فيديو .. أب ليبي يركب قوارب الموت لإنقاذ طفلته من مرض سرطان الدم

موند بريس
لم يستطع عبد الحكيم الشائبي، الليبي البالغ من العمر 38 عاما، الصبر على تدهور حالة ابنته الصحية، ساجدة التي تعاني من مرض الضمور في النخاع "بلاستيك أنيميا"، وقرر عبور البحر الأبيض المتوسط ، في رحلة تقوده للبحث عن علاج يريح ابنته ساجدة من ألم تلقي الدم بشكل أسبوعي.
بدأ عبد الحكيم رحلته ومغامرته بعدما أصيبت طفلته ساجدة بورم سرطاني متطور جراء أسابيع من العلاج المطول من مرض الضمور في النخاع الشوكي "بلاستيك أنيميا"، وعدم وجود علاج لذلك في المستشفيات الليبية بسبب النقص في المعدات.
اتخذ عبد الحكيم قرار العبور بابنته لإنقاذ حياتها، نحو الضفة الأخرى من المتوسط ، بعد استنفاذه لكل الحلول وإشهار إفلاسه، بعد رحلة علاج من تركيا حاول من خلالها زرع نخاع شوكي لابنته، لكنه باء بالفشل، كما تخلت عنه الجهات الحكومية ببلده ليبيا وأخبرته أن حالة الطفلة ميؤوس منها.
اقترض عبد الحكيم الأموال من أقاربه، وقرر ركوب الأمواج مع ابنته في قوارب الموت، نحو إيطاليا، متخذا القرار الصعب "العيش معا أو الموت معا"، وانطلق فجر أول أمس الثلاثاء 28 يونيو، على متن قارب مطاطي رفقة آخرين.
وقف الحظ إلى جانب عبد الحكيم عندما اعترضته فرقاطة إيطالية في عرض البحر، بعد يوم ونصف من الرعب قضاها في الإبحار دون معرفة وجهته، وبعدما فقد معارفه كل اتصال معه.
قادت الفرقاطة عبد الحكيم وابنته ساجدة إلى مدينة كاتانيا في جزيرة صقلية جنوبي إيطاليا، حيث أدخلت الطفلة إلى المستشفى لبدء تلقي العلاج، دون معرفة باقي التفاصيل عن وضعها الصحي الحالي

نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة