موند بريس

ساكنة سلا تحتفل بذكرى خير البرية "موسم الشموع"

ساكنة سلا تحتفل بذكرى خير البرية "موسم الشموع"


موندبريس: سهام الناصري

تحتفل ساكنة مدينة سلا مساء هذا اليوم 19 نونبر 2018 ، بموسم الشموع او ما يطلق عليه سكان المدينة “دور الشمع”، وهو كرنفال بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ، تحتل فيه الشموع مكانة خاصة، شموع متنوعة الألوان والأحجام ، يصل وزنها إلى ما يقارب 50 كيلوغرام، تصنع من هياكل من خشب فتأخذ أشكال قبب و صوامع.

تحمل الشموع انطلاقا من السوق الكبير قرب دار صانع للشموع في جو تسوده المحبة والبهجة وكذا الموسيقى والغناء وقرع للطبول فيمرون من أهم شوارع المدينة إلى غاية ساحة الشهداء ، ثم بعدها الى دار الشرفاء.
كما تشتهر المدينة بحيوية سكانها وكرمهم الحاتمي واستقبالهم الحار للضيوف، وحبهم وعشقهم للثقافة والفنون، ومهاراتهم الحرفية، وامتلاكهم لأصابع من ذهب تنتج كل يوم ما هو ساحر وجميل يخطف الإعجاب من العيون.
احتفالا بذكرى عيد المولد النبوي الشريف، تقام منصة وسط الساحة تضم السطة المحلية كل من عامل المدينة والعمدة وبعض أعيانها إلى جانب جمهور غفير من سكان المدينة وغيرها تملأ جنبات الشوارع، هنا يتقدم الموكب الشرفاء الحسونيون ، والاطفال من حفظة القرآن الكريم ،وحملة الشموع بمحتلف أحجامها وألوانها البراقة برقصات منسجمة مع نغمات الغيطة والطبول والدفوف، إلى جانب الفرق الفلكلورية متنوعة بتنوع التراث الشعبي المغربي الاصيل وفرق افريقية وعربية وغيرها …

انتهاء استعراض موكب الشموع لا يعني اختتام الموسم، فبعد الطواف تقام مأدبة عشاء يدعى لها جميع المشاركين بدار الشرفاء من نساء وأطفال، ليلتحق الجميع بزاوية مولاي عبد الله بن حسون، لمتابعة “رقصة الشمعة” على نغمات الموسيقى الأندلسية وتنشد إثر ذلك أمداح نبوية.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار