موند بريس

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تستنكر لهذا السبب..

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تستنكر لهذا السبب..

موند بريس /  محمد أيت المودن

بلاغ

لا يسع الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، وقد بلغ إلى علمها، تجريح الإسباني كارلوس غاريدو، مدرب فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، للزميل محمد حربول مراسل موقع "جيني كود"، في الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة الرجاء والكوكب المراكشي عن الأسبوع الثامن من الدوري الوطني لكرة القدم، إلا أن تعبر عن استنكارها للواقعة، مطالبة برد الاعتبار للصحافي ضحية الاستهزاء.
لقد ارتكب الإسباني كارلوس غاريدو حماقة مرفوضة رفضا قاطعا من مدرب محترف يقود فريقا كبيرا، وذلك حينما جرح زميلا صحافيا رياضيا، وصار التجريح أكبر وأفظع حينما لم ينهه المسؤولون الذين حضروا الواقعة، مما يستوجب رد الحق إلى صاحبه، وفي الحين.
وتهيب الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، في هذه المناسبة السيئة الذكر، بكل المدربين أن يلتزموا بأخلاقيات المهنة كما هو متعارف عليها وطنيا ودوليا، باحترام الزملاء الصحافيين الرياضيين، والرد عليهم بلباقة وأدب، وحسب ما هو مسموح به.
إن الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تعي جيدا أن رفض الرد على سؤال معين يدخل ضمن حقوق المدربين، ومن تم، فهي تدرك بأن الإسباني كارلوس غاريدو
كان بإمكانه تفادي التجريح برفض الرد، وهو أبغض المواقف.
واذ نؤكد استنكارنا لاسلوب غاريدو الغير محترف، نجدد دعمنا المطلق لفريق الرجاء الرياضي ممثل المملكة المغربية في نهائي كاس الكاف وكل املنا التتويج القاري.
وفي الأخير، تؤكد الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، التي ظلت وما تزال وستبقى تدعو كل الزملاء إلى الالتزام بالأخلاقيات المهنية، دون أي تضييع للحقوق، أنها لن تتوانى أيا كانت الأحوال في الدفاع عن الزملاء، ولن تتوقف عن المطالبة برد الحقوق حين تسلب.
وبه وجب الإعلام.

عبد اللطيف المتوكل
رئيس الرابطة



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار