موند بريس

ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء.. مناسبة لاستحضار الالتزام الثابت لسموها تجاه القضايا البيئية

ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء.. مناسبة لاستحضار الالتزام الثابت لسموها تجاه القضايا البيئية



موند بريس :شيماء زريري

تحتفل الأسرة الملكية الشريفة، ومعها الشعب المغربي قاطبة، بعد غد الاثنين بذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء، وهي مناسبة لاستحضار الانخراط المتواصل والالتزام الثابت لسموها تجاه مجموعة من القضايا ذات البعد الاجتماعي والثقافي، لاسيما تلك المرتبطة بالبيئة والمحافظة عليها.
فقد اقترن اسم صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بثقافة صيانة البيئة والارتقاء بمكانتها وتعزيز الأدوار المجتمعية الكبرى التي تضطلع بها، وذلك من خلال عملها المتواصل وجهودها الدؤوبة في إطار مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي تترأسها سموها، والتي تعنى بالمحافظة على البيئة وتربية الناشئة على صيانتها.
وهكذا أبدت سموها منذ نعومة أظافرها اهتماما كبيرا بمجال الحفاظ على الثروات البيئية للمملكة وانخرطت في مختلف الأنشطة الرامية إلى تحقيق هذا الهدف النبيل وأضفت عليه طابعا مؤسساتيا.
ونجحت سموها في أن تعطي لهذا النشاط معنى ومحتوى، إذ جعلت منه قضية تحظى بالاهتمام على الصعيدين الوطني والدولي، مع كل ما تطلب ذلك من تعبئة ورفع للتحديات.
وقد مكنت مختلف المبادرات المتخذة في مجال حماية البيئة، برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء ، من تحقيق نتائج إيجابية حظيت بتنويه واعتراف عدة جهات سواء على الصعيد الوطني أو الدولي ، حيث تم تعيين سموها في أكتوبر 2007 “سفيرة للساحل” من طرف خطة عمل البحر الأبيض المتوسط التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وذلك اعترافا بجهود صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء المتواصلة لفائدة حماية الساحل.
ويأتي هذا التتويج لينضاف إلى التكريم الذي حظيت به سموها في دجنبر 2006 خلال حفل سلم فيه رئيس المجلس المديري للشركة المغربية لجرف الموانئ ورئيس الفرع الإفريقي لجمعية “سانتر الدريدجينغ أسوسييسن” لسموها ميدالية “أيام الجرف 2006”.
وقد اختيرت سموها لنيل هذه الجائزة القيمة، من قبل ممثلي نحو عشرين بلدا من إفريقيا وأعضاء اللجنة الدولية للجمعية، التي تتخذ من هولندا مقرا لها، وذلك خلال الأيام الدولية للجرف التي انعقدت في نونبر 2006 بطنجة.
وتميزت الفترة الفاصلة ما بين نونبر 2017 ونونبر 2018 بأنشطة مكثفة لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، حيث ترأست سموها بالرباط في 8 دجنبر 2017 حفل العشاء الدبلوماسي الخيري السنوي، المنظم من قبل سفارة فيدرالية روسيا والمؤسسة الدبلوماسية.
وبهذه المناسبة تم تسليم درع المؤسسة الدبلوماسية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء.
وفي 16 مارس 2018 قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بعين عودة (عمالة الصخيرات- تمارة)، بزيارة للمدرسة الإيكولوجية “المسجد”، وذلك بمناسبة الاحتفال بمرور اثني عشر سنة على برنامج المدارس الإيكولوجية.
وبتاريخ 16 أبريل 2018 مثلت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بالدوحة، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مراسم الافتتاح الرسمي للمبنى الجديد لمكتبة قطر الوطنية، التي جرت في إطار احتفالية كبيرة ترأسها صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر.
كما ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، في 24 أبريل 2018، افتتاح معرض “المتوسط والفن الحديث”، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ورئيس الجمهورية الفرنسية، فخامة السيد إيمانويل ماكرون.
وفي 29 أبريل 2018 تم تعيين صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، سفيرة للنوايا الحسنة للجنة المناخ لحوض الكونغو والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، من طرف قادة الدول ورؤساء الحكومات المشاركين في القمة الأولى للجنة المناخ والصندوق الأزرق لحوض الكونغو، ببرازافيل.

وشاركت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في 10 ماي 2018 بتورونتو، في أشغال “منتدى النساء- كندا 2018” الذي نظم يومي 10 و11 ماي تحت شعار “جسر الهوة: نداء الى مجموعة السبع من أجل نمو شامل”.

كما شاركت سموها في الجلسة العامة للمنتدى التي ناقشت موضوع “العمل سويا من أجل التغير المناخي، والمحيطات، والطاقة”، حيث ألقت سموها كلمة بهذه المناسبة.

وفي 11 ماي 2018 أجرت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بتورونتو، مباحثات مع السيدة إليزابيث دودزويل، نائبة حاكم أونتاريو، وأعضاء بالحكومة الكندية وكذا عدد من الشخصيات المشاركة في “منتدى المرأة – كندا 2018” .
وفي 22 يونيو 2018 ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بفاس، حفل افتتاح الدورة الـ 24 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تحت شعار “معارف الأسلاف وتجديد مدينة فاس”.
وفي 9 أكتوبر 2018 قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء ، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بمراكش، بزيارة مشروعين نموذجيين في إطار برنامج حماية وتنمية واحة نخيل مراكش.
وفي 11 نونبر 2018 أشرفت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، على تدشين منتزه الحسن الثاني بالرباط.

وبهذه المناسبة يتقدم طاقم جريدة "موندبريس "باحر التهاني والتبريكات الى سمو الاميرة اللا حسناء



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار