موند بريس

ناشطة صحراوية تدين اعتداءات جبهة البوليساريو

ناشطة صحراوية تدين اعتداءات جبهة البوليساريو

موند بريس : عبدالرحمان بوعبدلي

وجهت الناشطة الصحراوية المعروفة عائشة رحال، رئيسة جمعية "نساء صحراويات من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان" بلاس بالماس، انتقادات شديدة إلى مسؤولي جهة العيون الساقية الحمراء، بسبب سوء تدبير عدد من الملفات المتعلقة بالتنمية المحلية.

وقالت الناشطة الصحراوية، في ندوة صحافية عقدت مساء امس الجمعة بأحد الفنادق بالدار البيضاء، إن مدبري الشأن المحلي بالأقاليم الجنوبية يجهلون المهام المنوطة بهم، والمتعلقة بالتنمية المحلية للنهوض بالمنطقة وساكنتها.

وأكدت أن مسؤولي الجهة لهم ضعف في الحكامة والتدبير، مشيرة إلى أنه بالرغم من تخصيص السلطات المغربية، وعلى رأسها العاهل المغربي، ميزانية ضخمة للأقاليم الجنوبية، فإن المسؤولين بالمنطقة يجهلون التدبير والحكامة.

وعرجت الناشطة الصحراوية على ما تعيشه من مضايقات من طرف انفصاليي جبهة البوليساريو داخل وخارج التراب الوطني، والتي وصلت حد الاعتداء الجسدي عليها، حيث عبرت عن استيائها من هذا الوضع، مضيفة أن ذلك دفعها إلى الاستقرار رفقة أسرتها بالديار الإسبانية.

وأكدت عضو جمعية "نساء بلا حدود"، الموجودة بالسويد، في معرض مداخلتها، أَن هذه الاعتداءات، التي تتعرض لها من طرف الانفصاليين، لن تحد من دفاعها عن الوحدة الترابية للمملكة، مشيرة إلى أنها ستواصل العمل على تمثيل المغرب في الملتقيات الدولية، والدفاع عنه بدعم من نساء أخريات، ضمنهن ناشطات إسبانيات.

وسجلت المتحدثة نفسها أن هذه الاعتداءات التي تطالها من طرف انفصاليي جبهة البوليساريو، وضمنها الاعتداء عليها بمطار لاس بالماس، دليل على كون تحركاتها تزعج هذه الجهات، وتأكيد على حملها قضية عادلة تناضل من أجلها خارج أرض الوطن.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار