موند بريس

"انتقال أستاذة من سيدي بنور إلى مديرية الجديدة خارج الحركات الانتقالية "

 "انتقال أستاذة من سيدي بنور إلى مديرية الجديدة خارج الحركات الانتقالية "

موند بريس:

بــــــلاغ

تلقى المكتب الإقليمي للنقابة الديمقراطية للتربية والتكوين العضو في فيدرالية النقابات الديمقراطية (FSD) بسيدي بنور، كما باقي نساء ورجال التعليم بالإقليم خلال الدخول المدرسي الحالي 2018-2019، باستغراب شديد خبر انتقال أستاذة للتعليم الثانوي الإعدادي من مديرية سيدي بنور إلى مديرية الجديدة خارج الضوابط القانونية، في ضرب تام لمبدأ تكافؤ الفرص بين نساء ورجال التعليم، حيث جاء انتقالها خارج إطار الحركة الانتقالية الرسمية، وخارج الحركة الانتقالية لأسباب صحية، وكذا خارج إطار الحركة الاستثنائية الخاصة بزوجات أطر هيأة الإدارة التربوية.
وعليه، فقد قرر المكتب الإقليمي للنقابة الديمقراطية للتربية والتكوين بسيدي بنور مراسلة السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الدار البيضاء- سطات، لطلب معلومات كافية حول ظروف وملابسات هذا الانتقال، وكذا معرفة الاسباب والدواعي التي اعتمدها المسؤولون عن هذا القرار الذي يهم انتقال أستاذة من مديرية إلى أخرى في غفلة من الجميع وخارج إطار الحركات الانتقالية الرسمية.
المكتب الإقليمي



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار