موند بريس

مفاجآت مثيرة كشفت عنها الخبرة الطبية على “خديجة الموشومة” .

مفاجآت مثيرة كشفت عنها الخبرة الطبية على “خديجة الموشومة” .

موند بريس :عبدالرحمان بوعبدلي

قال عضو “لجنة دعم الطفلة خديجة ضحية الوشم والإغتصاب”، إن مستجدات مثيرة عرفتها قضية “قاصر ولاد عياد” التي هزت الرأي العام المغربي، كشفت عنها الخبرة الطبية التي أمر قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف ببن ملال.
وأكد الناشط الحقوقي، في تصريح للجريدة أن الأطباء المشرفين على إنجاز الخبرة الطبية على خديجة أوقرا، قاصر منطقة أولاد عياد التي قالت إنها تعرضت للاغتصاب الجماعي، المصحوب بالتعذيب عبر الكي والوشم، أنهوا عملهم بداية الأسبوع الجاري، بعد أزيد من شهر على خضوع القاصر لفحص بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء أشرف عليه فريق طبي يرأسه البروفيسور بنعيش.
وأردف المصدر أن تقرير الخبرة الطبية يفيد أن خديجة لاتزال بكارتها سليمة بحكم أنها بكارة مطاطية، مضيفا ان ذلك قد يشير إلى وقوع إتصال جنسي سطحي بينها وبين المتهمين.
وفيما يخص الوشم، قال المصدر أن اغلب الأوشام التي على جسد الضحية تعود إلى فترة الاحتجاز، في حين أن بعض الوشوم تم وشمها قبل الإحتجاز، وتابع أن المعطيات الجديدة التي كشفت عنها الخبرة الطبية من شأنها أن تغير من مسار القضية، خاصة أنها تسلط الضوء على بعض الغموض الذي كان يلفها بسبب تضارب إدعاءات عائلات المتهمين، وعائلة المجني عليها.
وأشار الناشط الحقوقي، إلى أن قاضي التحقيق تسلم تقريرا طبيا مفصل من اللجنة الطبية المكلفة باجراء الخبرة الطبية على خديجة أوقرا، أمس الاثنين 8 أكتوبر الجاري، معتبرا أن القاضي سيواجه أطراف القضية بخلاصات التقرير الطبي ليوم الأربعاء.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار