موند بريس

خارطة بحرية جديدة لتهريب مخدرات الحشيش المغربي والكوكايين البيروفي الى جنوب اسبانيا عبر شمال المغرب.

موند بريس: هشام زريري

ﺇﻥ ﺿﺒﻂ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﺍﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻋﺘﺮﺍﺿﻬﺎ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺰﻭﺍﺭﻕ ﺍﻟﺸﺮﺍﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﺮﻓﻴﻬﻴﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﻠﺔ ﺑﺄﻃﻨﺎﻥ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ والكوكايين البيروفي الأتية عبر دول الساحل جنوب الصحراء، وكذلك اليخوت الكبيرة والمتوسطة والزوارق النفاثة المطاطية، ﺑﺸﻮﺍﻃﺊ ﻓﻠﻨﺴﻴﺔ ﻭﺟﺰﺭ ﺍﻟﺒﻠﻴﺎﺭ وكاليسيا، ﻻﺳﻴﻤﺎ ﻓﻲ ﻓﺼﻞ ﺍﻟﺼﻴﻒ، ﺃﺻﺒﺢ ﻳﺜﻴﺮ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﻣﺮﺻﺪ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﻭﺭﺑﻲ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻜﻤﻴﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺣﺠﺰﻫﺎ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﻭﻣﺪﻯ ﻗﺪﺭﺓ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺒﻜﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﻧﻘﻞ ﻭﺷﺤﻦ ﺑﻀﺎﻋﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ.

وذلك ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﺿﺒﻄﻬﺎ ﺃﻭ ﺇﻓﺸﺎﻝ ﻣﺤﺎﻭﻻﺗﻬﺎ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ المكلفة بحراسة الحدود، لاسيما تلك ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺣﺮﺍﺳﺔ ﺍﻟﺸﻮﺍﻃﺊ .

ﻭﺣﺴﺐ ﻣﺎ ﺃﻛﺪﻩ ﻣﺼﺪﺭ ﺃﻣﻨﻲ ﻝ "لاكنفدينسيال ﻓﺈﻥ ‏الشريط الساحلي الممتد بين أمسا والجبهة ،ﻋﺎﺩﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻮﺍﺟﻬﺔ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﺑﻔﻌﻞ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺰﻭﺍﺭﻕ ﺍﻟﺸﺮﺍﻋﻴﺔ ﺍﻟﻤﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺆﺧﺮﺍ ﺑﻜﻞ ﺄﻣﺎﻥ ‏التي تزودها بالشحنات زوارق صغيرة مطاطية يطلقون عليها إسم "سيليكة" او الخشبية "الباتيرا" .

ﻭﺃﻓﺎﺩ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺑﺄﻥ ‏ ﺍﻟﻘﺮى الممتدة على الشريط الساحلي الشمالي الشرقي لمدينة تطوان ﻋﺮﻓﺖ ﺃﻳﺎﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺰﻳﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﻟﺠﻤﺎﻋﺘﻬﺎ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺎﻃﺊ، ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ ﺍﺧﺘﺮﺍﻗﻪ ﻟﻴﻼ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻘﻮﺍﺭﺏ.

ﻭﻗﺪ ﺗﻮﺝ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﺑﻀﺒﻂ ﻋﻤﻠﻴﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺒﻴﻞ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺤﺮﺱ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﺍﻹﺳﺒﺎﻧﻲ، ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺣﺠﺰ 7 ﺃﻃﻨﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ 500 كلغ منها من الكوكايين.

ﻛﻠﺘﺎ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴتين كانت شﺤﻨﺎﺕ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﻣﺨﺒﺄﺓ ﻓﻲ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﻗﻮﺍﺭﺏ ﺍﻟﻨﺰﻫﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﻓﻴﻪ ﺍﻟﻠﺬﻳﻦ ﺳﺒﻖ ﺃﻥ ﺗﻢ ﺍﺳﺘﺌﺠﺎﺭﻫﻤﺎ ﻣﻦ ﻃﺮﻑ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺑﺠﺰﻳﺮﺓ ﻣﺎﻳﻮﺭﻛﺎ .

ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺃﻧﻪ ﺗﻢ ﺇﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﻘﺒﺾ، ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ، ﻋﻠﻰ ﻣﻐﺮﺑﻲ ﻭﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪﻳﻪ ﺍﻹﺳﺒﺎﻥ، ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ ﺍﻋﺘﺮﺍﺽ ﺳﺒﻴﻞ ﻗﺎﺭﺏ ﺷﺮﺍﻋﻲ ﺗﺮﻓﻴﻬﻲ ﺁﺧﺮ ﻓﻲ ﻋﺮﺽ ﺍﻟﺒﺤﺮ، ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺇﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﻴﻦ ﺍﺛﻨﻴﻦ، ﺳﺒﻖ ﻟﻬﻤﺎ ﺃﻥ ﺩﺧﻼ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻟﺘﻬﻴﻲﺀ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻬﺮﻳﺐ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﻣﺎﻳﻮﺭﻛﺎ ﻣﺮﻭﺭﺍ ﺑﺠﺰﻳﺮﺓ ﻣﻮﺭﺳﻴﻜﺎ ﻭﺫﻟﻚ ﺗﻔﺎﺩﻳﺎ ﻹﺛﺎﺭﺓ ﺍﻟﺸﻜﻮﻙ ﺣﻮﻟﻬﻤﺎ ‏ .

ﻭﺍﺗﺠﻬﺖ ﺷﺒﻜﺎﺕ ﺗﻬﺮﻳﺐ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻭﺍﺩ ﻻﻭ ﻛﺒﺪﻳﻞ ﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺃﺧﺮﻯ، ﻧﻈﺮﺍ ﻟﻠﺼﺮﺍﻉ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ ﺍﻝ 35 الذي كان يترأسها اليطنان كلونيل محمد أوروج فبل تعويضه بالكلونيل "بشار "التي كانت ﻤﻜﻠﻔﺔ ﺑﺤﺮﺍﺳﺔ ﺍﻟﺸﻮﺍﻃﺊ، ﻭﻫﻮ ‏ ﺍﻟﺼﺮﺍﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻨﻪ ﺟﻴﺪﺍ ﻣﺎﻓﻴﺎﺕ ﺷﺒﻜﺎﺕ ﺗﻬﺮﻳﺐ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ، ﻳﻘﻮﻝ ﻣﺼﺪﺭﻧﺎ.

ﻭﺳﺒﻖ ﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ‏" ﺇﻟﺒﺎﻳﻴﺲ ‏"ﺃﻥ ﻛﺸﻔﺖ ﻋﻦ ﺇﺣﺼﺎﺋﻴﺎﺕ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻟﺠﻤﺮﻛﻴﺔ ﺍﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺔ ﺗﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ 25 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺋﺔ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﻟﻤﻬﺮﺏ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﺇﺳﺒﺎﻧﻴﺎ ﻋﺒﺮ
"‏ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ " ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺣﺠﺰﻫﺎ، ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ 75 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺍﻟﻤﻬﺮﺏ ﺇﻟﻰ ﺇﺳﺒﺎﻧﻴﺎ ﻳﻤﺮ ﺑﺴﻼﻡ، ﻭﻳﺮﺟﻊ ﺫﻟﻚ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ، ﺣﺴﺐ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﺍﻹﺳﺒﺎﻧﻴﺔ، ﺇﻟﻰ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﺰﻭﺍﺭﻕ ﺍﻟﺘﺮﻓﻴﻬﻴﺔ، ‏ ﻟﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﻬﺮﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻗﺪ ﺧﺒﺮﻭﺍ ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﺍﻟﻤﻤﻜﻨﺔ ﻟﺘﻬﺮﻳﺐ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﺇﻟﻰ ﺇﺳﺒﺎﻧﻴﺎ ، ﻭﺻﺎﺭ ﺍﻟﻤﻬﺮﺑﻮﻥ ﻳﺘﺠﻨﺒﻮﻥ ﺟﺒﻞ ﻃﺎﺭﻕ ﻭﻳﻨﺤﺮﻓﻮﻥ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﺷﻮﺍﻃﺊ ‏" ﺑﺎﺭﺑﺎﺗﻲ ‏"، ﻛﻤﺎ ﺻﺎﺭ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﺴﺎﺭ ﻟﻤﻬﺮﺑﻲ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻫﻮ ‏ ﺍﻟﻮﺍﺩ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ‏عوض لا لينيا ديلا كنثيبثيون و "واد أرانكي "يعود هذا التحول بعد تفكيك كارتيل "لوس كاستانياس" والوراقيين مأخرا بسدي عبد السلام حيث تم حجز 400 كلغ من الحشيش الممتاز والقبض على يوسف حداد أحد أبرز عصابة الوراقي بشمال المغرب ، ﺣﻴﺚ ﺻﺎﺭ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻮﻥ ﺍﻹﺳﺒﺎﻥ ﻳﻄﻠﻘﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﺳﻢ ‏" ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭ ﻟﻠﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ‏"

ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﺗﺰﺩﺍﺩ ﻣﺨﺎﺑﺊ ﺍﻟﻤﻬﺮﺑﻴﻦ ﻭﺗﺰﺩﺍﺩ ﺣﻤﻮﻻﺕ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ والكوكايين الاتيني ﺍﻟﻤﻬﺮﺏ ﻣﻦ ﺳﻮﺍﺣﻞ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮﺓ، ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻣﻊ ﺗﻄﻮﺭ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﻭﻗﻮﺓ ﻣﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻘﻮﺍﺭﺏ، ﻣﺎ ﺩﺍﻡ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﻘﻮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺴﺠﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺿﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻬﺮﻳﺐ 30 ﻛﻴﻠﻮﻏﺮﺍﻣﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﻫﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺿﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻬﺮﻳﺐ 30 ﻃﻨﺎ، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻣﺘﻮﺳﻂ ﺍﻟﻤﺤﺠﻮﺯﺍﺕ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ 3000ﻃﻦ .

ﻭﺗﺘﻮﺟﻪ ﺍﻟﻘﻮﺍﺭﺏ ﺍﻟﺸﺮﺍﻋﻴﺔ والنفاثة ﺍﻟﻤﺤﻤﻠﺔ ﺑﺎﻟﺤﺸﻴﺶ ومخدرات أخرى كالكوكايين ﺇﻟﻰ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﻹﺳﺒﺎﻧﻲ، ﻭﺍﻟﺬﻱ ‏ ﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻤﻔﻀﻞ ﻟﺘﻬﺮﻳﺐ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ، ﺇﻧﻬﺎ ﻣﺎﺋﺔ ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮ ﻣﻦ ﻧﻬﺮ ﺻﺎﻟﺢ ﻟﻌﺒﻮﺭ ﺍﻟﻘﻮﺍﺭﺏ ﺍﻟﺴﺮﻳﻌﺔ ﻋﺒﺮ ‏( ﺍﻟﻨﻬﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ‏)ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﺘﺮﻕ ﺇﺷﺒﻴﻠﻴﺔ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺃﺭﺻﻔﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻧﺊ، ﻭﻣﺰﺍﺭﻉ ﻭﺣﻘﻮﻝ ﺍﻟﻘﺼﺐ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺇﺧﻔﺎﺀ ﻗﻮﺍﺭﺏ ﺍﻟﺘﻬﺮﻳﺐ .

ﻭﻳﺘﻠﻘﻰ ﺳﺎﺋﻖ ﺍﻟﻘﺎﺭﺏ ﻣﺎ ﻳﻌﺎﺩﻝ 30 ﺃﻟﻒ ﻳﻮﺭﻭ ﻟﻠﻘﻴﺎﻡ ﺑﺘﻬﺮﻳﺐ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ، ﻣﻊ ﺿﻤﺎﻥ ﺃﺗﻌﺎﺏ ﻛﻞ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺍﻃﺌﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﺎﻫﻤﻮﻥ ﻓﻲ ﻧﺠﺎﺡ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﻣﻦ ‏" ﺍﻟﺤﻤﺎﻟﻴﻦ "ﻭﺍﻟﻤﺨﺒﺮﻳﻦ ﻭﺑﻌﺾ ‏ ﺍﻟﻤﻮﺛﻘﻴﻦ ‏ ، ﻭﻗﺪ ﺗﻤﻜﻦ ﺍﻟﺤﺮﺱ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﺍﻹﺳﺒﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺿﺒﻂ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 80 ﻃﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺸﻴﺶ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺧﻼﻝ سنة 2017/2018
--------------------------------------------
اليطنان كولونيل محمد أروج راكم ثروة مالية تقد ب 40 مليون درهم .بعد عقد صفقة مع محمد العربي حداد ..وخصمه عبد الرحمان الرايس الملقب بتمارة المودوع في الحبس ب 9.5
انتقل الان الى مدينة تمارة حيث يزاول مهامه بشكل عادي.

كان دراعه الأيمن ومفتاح سره الرائد "لكيفوني "تم تنقيله الى مدينة الناظور .وهو قد راكم حسابا دسما جيدا يقدر ب 600 مليون سنتيم.
-الأن الفرقة 35 يترأسها اليطنان كولونيل بشار اتيا من شفشاون أسطيحات .. لنترك الأيام تحكم.
المصد : جريدة لا كونفيدينسيا.
جريدة :الباييس

كذلك مصادر جد جد مطلعة..
إمضاء:
مراسلون بلا حدود و صحافيون بلا قيود.
نعمل بكل حياد ومصداقية
يتحكم فينا ضميرنا المهني و نفس وطني ودستور مغربي .
الفصل 38 من الدستور المغربي
فضح الفساد بالمغرب هو دفاع عن حورزته
ومن حب الأوطان وحب الأوطان من الإيمان.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار