موند بريس

. قاضية متدربة تجعل حدا لحياتها داخل غرفتها

. قاضية متدربة تجعل حدا لحياتها داخل غرفتها

موند بريس : عبدالرحمان بوعبدلي
وضعت شابة تعمل قاضية متدربة بالمحكمة الإبتدائية بمدينة فاس حدا لحياتها، زوال أمس الأربعاء 19 شتنبر الجاري، بالإنتحار شنقا، بواسطة غطاء الرأس.
ووفق المصادر، أمرت النيابة العامة المختصة، المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس بفتح تحقيق قضائي لتحديد ظروف وملابسات إقدام قاضية متدربة حديثة التخرج على الانتحار شنقا، مشيرة إلى أن القاضية المنتحرة والتي تنحدر من إقليم تاونات، متزوجة من قاضي يعمل بإحدى محاكم المدن الجنوبية للمملكة.
وأضافت المصادر أن اكتشاف جثة القاضية تم عند دخول والدتها لغرفة نومها، بحي السعادة بفاس حيث تقطن بمعية اسرتها، حيث وجدتها معلقة بأعلى دولاب الملابس.
هذا وشرعت الضابطة القضائية بإنجاز البحث القضائي المأمور به من طرف النيابة العامة، حول الأسباب الحقيقية التي دفعت القاضية للانتحار بعد الاستماع إلى إفادات محيطيها العائلي والمهني، كما أنه من المنتظر أن يكون الوكيل العام باستئنافية فاس قد توصل بتقرير الطبيب الشرعي الذي أخضع جثة القاضية للتشريح الطبي الشرعي بالمستشفى الإقليمي الغساني بفاس .



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار