موند بريس

الكشف عن كيفية تسريب عرض أزياء البيكيني بأكادير

الكشف عن كيفية تسريب عرض أزياء البيكيني بأكادير

.

موند بريس : عبدالرحمان بوعبدلي

خرجت الشركة المنظمة لعرض أزياء الملابس الداخلية النسائية الذي أثار جدلا كبيرا عن صمتها بخصوص كيفية تسريب فيدوهات للعرض.
وأوضحت مسؤولة التسويق في ذات الشركة خلال تصريح صحفي : “أن تسريب الفيديوهات جاء بسبب سماح الشركة للنساء العاملات معها كمستشارات، بتصوير تصاميم الملابس ومشاركتها عبر تطبيقات التراسل الفوري فيما بينهن، لأن ذلك يساعدهن على تسويق منتوجاتهن بسرعة وفاعلية كبيرة، وهو ما تم تحريفه عن غرضه الرئيسي الذي كان موجها فقط للتسويق”،حسب تعبيرها.
من جهتها أفادت الشركة المنظمة للعرض في بلاغ لها أن تنظيمها لمعرض الملابس الداخلية، يأتي بسبب “تذمر النساء المغربيات، حينما ترغبن في اقتناء الملابس الداخلية من محلات البيع العمومية بسبب انعدام المستشارات، وبسبب كذلك الحرج من تواجد رجال بهذه المحلات، وذلك بعد دراسة قامت بها الشركة للسوق همت 1200 امرأة”.
وأكدت الشركة نفسها أن تنظيم معرض للملابس الداخلية بقاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات، يأتي في حفلة خاصة بالنساء وفي غياب تام لأي رجل، وذلك بمناسبة انطلاق نشاط الشركة في مدينة أكادير، بعد حفلات أخرى تم تنظيمها من قبل بأزيد من 6 مدن مغربية من قبيل الدار البيضاء، مراكش، أزرو، المحمدية، فاس، الجديدة وبرشيد.”
ونبهت الشركة إلى “أنها ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة، ضد كل من نشر الفيديو بنية سيئة دون موافقة الشركة أو عارضات الأزياء اللواتي يظهرن في الفيديو، مشيرة إلى أن هذا السلوك يعتبر اعتداء على الحياة الخاصة والحق في الصورة، حسب ما جاء في البيان.
هذا، وذكرت الشركة في الأخير على “أنها مقاولة مغربية مواطنة تعمل على الرفع من مستوى شروط حياة النساء المغربيات، وذلك بمدهن بمنتوجات ذات جودة عالية وفي إطار تجربة شراء تحترم الحميمية والقيم”، حسب تعبير البيان



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار