موند بريس

إحتقان وسط الجمارك بسبب حركة التنقيلات

إحتقان وسط الجمارك بسبب حركة التنقيلات

موند بريس
مجموعة من الجمركيين ممن شملتهم حركة التنقيلات التي أجرتها الإدارة العامة للجمارك والضرائب الغير مباشرة بداية الأسبوع الجاري، على إدانة قرار الإدارة العامة باعتباره فجائيا وغير ملائم من حيث توقيت صدوره إذ لم يراعي الإعتبارات الإجتماعية للجمركيين المنقلين واصفة القرار بالغير مدروس والغير محسوب العواقب .

وفي ذات السياق إستنكرت مجموعة من عائلات الجمركيين المعنيين ، قرار الإدارة العامة واصفة الإجراء بالتعسفي والغير الحكيم متسائلة في الصدد عن القيمة المضافة والمردودية التي يمكن أن يقدمها جمركيون ” مرحلون ومبعدون قسرا عن أبنائهم وزوجاتهم ” مفيدة بأن القرار يكتسي أبعادا إجتماعية خطرة غير محسوبة العواقب وغير مدروسة من قبل من أصدروه بدون سابق إشعار .

من جهة أخرى لم ينفي بعض الجمركيين لجوئهم للقضاء الإداري من أجل الإحتكام له ضد الإدارة العامة باعتباره يضرب في عمق جوانبهم الإجتماعية .

هذا كما أن الإستياء لم يتوقف عند المشمولين بالقرار الذي نزل كالصاعقة من خلال برقية متوصل بها عصر يوم أمس الثلاثاء ، بل وصل زملائهم ، إذ وصف بعض الجمركيين مثل هاته القرارات بالعشوائية ، معربين عن تخوفهم من مثل هاته القرارات التي وصفها متحدثو ” ريف سوار ” بالغير مقبولة من قبل العقلاء لفجائيتها وتوقيت إصدارها، مفيدة بالقول ” من حق الإدارة أن تتخذ مثل هاته القرارات ، لكن ليس من حقها أن تكون على حساب حقوق الجمركيين وعائلاتهم “، معلنين ضمن تصريحهم للجريدة عن تضامنهم مع زملائهم .

وفي ذات السياق كانت مصادر إعلامية قد أفادت وفق مصادرها الخاصة بأن قرار الإدارة العامة يندرج في إطار إستراتيجية الإدارة لتعزيز تدبير مواردها البشرية ودعم سياسة الترسيم الإداري ، وهو ما وصفه أكثر من مصدر متتبع في تعليقه على الحدث ب ” كلام السفهاء والمجانين ” في إشارة لما سلف الإشارة له.

ومعلوم أن قرار التنقيل طال العشرات من الجمركيين التابعين للمديرية الجهوية للشمال الشرقي ، في إطار تنفيذ الإدارة العامة لعملية التنقيل الجغرافي والوظيفي لأعوانها ومسؤوليها على المستوى الوطني إذ ناهزت 600 حالة تنقيل على المستوى الوطني وصفتها مصادر خاصة في تعليقها على الحدث ب 600 قنبلة موقوتة قد تفجر نبيل لخضر ومسؤول الموارد البشرية بالإدارة المركزية.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار