موند بريس

السلطات الإسبانية تنصب خيام وسط مليلية “المحتلة” لإيواء “الحراكة”..أغلبهم مغاربة

السلطات الإسبانية تنصب خيام وسط مليلية “المحتلة” لإيواء “الحراكة”..أغلبهم مغاربة

موند بريس
نصبت السلطات الإسبانية، صباح أمس الثلاثاء، عددا من الخيام العسكرية، والأفرشة في موقف للسيارات، وسط مدينة مليلية المحتلة، وذلك قصد التخفيف من الاكتظاظ، الذي تعيشه مراكز إيواء المهاجرين غير النظاميين، والقاصرين، الوافدين على المدينة، والذي وصل عددهم إلى 465 طفلا من مختلف الجنسيات، وأغلبهم مغاربة.
وفي تصريح لوسائل إعلام إسبانية، قال “دانيال فنتورا”، وزير الرعاية الاجتماعية في مليلية السليبة: “إن السلطات الإسبانية بتنسيق مع الجيش، نصبت أربع خيام لإيواء العشرات من الأطفال، والقاصرين، المنتشرين في شوارع المدينة، بعد تمكنهم من التسلل عبر المعابر الحدودية بطرق غير شرعية، وتجد السلطات صعوبة في احتوائهم، بسبب إدمانهم على العنف، والمخدرات”.
وأكد المتحدث نفسه أن “المدينة المحتلة “مليلية” ليس لديها الامكانيات، والموارد الكافية لتوفير الرعاية المُثلى لجميع هؤلاء الأطفال، والقاصرين”.
خيام للمتشردين بمليلية
وشدد الوزير ذاته على ضرورة إيجاد حلول جذرية تروم تقليص تدفق المهاجرين السريين، والأطفال، والقاصرين، مؤكدا أن نصب الخيام لا يمثل نية السلطات في إبقاء الوضع كما هو عليه، بل لأنه أضحى يطرح الكثير من المخاوف، خصوصا في الجانب الاقتصادي”.
ودعا الوزير ذاته السلطات المغربية إلى تكثيف الجهود للحد من الهجرة، معتبرا أن مليلية وحدها لم تعد قادرة على تحمل الضغط المستمر”.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار