موند بريس

عادل الرامي يفاجىء الجميع بقرار غير متوقع

عادل الرامي يفاجىء الجميع بقرار غير متوقع


ضمير عبد اللطيف
في خطوة غير متوقعة أعلن مدافع منتخب فرنسا المغربي الأصل عادل رامي الذي يعتبر احد أعمدة منتخب فرنسا اعتزاله اللعب دوليا بعد تتويج المنتخب الفرنسي بكأس العالم، بعد الفوز على كرواتيا 4-2 في المباراة النهائية، بمونديال روسيا.
المدافع السابق لإشبيليا الذي فضل الديوك على الأسود عادل رامي، اتخذ قرار اعتزاله دوليا عبر تصريحات صحفية، وذلك أثناء احتفالات التتويج بكأس العالم بعدما توج مسيرته رفقة الديوك بهذا اللقب العالمي.
مدافع أولمبيك مارسيليا الحالي لم يدخل في تشكيل الديوك خلال مونديال روسيا ولو لدقيقة واحدة في مشوار تتويج فرنسا بالكأس الثانية.
وظل رامي حبيس كرسي البدلاء بديلا لزميليه رافائيل فاران وصامويل أومتيتي، بينما شارك بريسنيل كيمبيمبي في مباراة واحدة أمام الدنمارك بالدور الأول.
عادل رامي صاحب (32 عاما) رفض في وقت سابق حمل قميص المنتخب الوطني المغربي وفضل المنتخب الفرنسي الذي لعب بقميصه 35 مباراة دولية طوال مشواره ختمها بالتتويج بكأس العالم.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار