موند بريس

وسط مستشفى الحسن الثاني بأكادير يشهد احتجاجات بسبب ممرضة ,

وسط مستشفى الحسن الثاني بأكادير يشهد احتجاجات بسبب ممرضة ,

موند بريس / محمد أيت المودن

خاضت أربع نقابات في قطاع الصحة بأكادير إداوتنان، امس الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر إدارة المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني، تضامنا مع ممرضة تعرضت يوم الخميس الماضي لتعنيف لفظي وجسدي من طرف طبيب تشتغل معه بمصلحة الأنف والأذن والحنجرة.

وتوجّهت الأطر التمريضية المحتجة إلى أمام خلية التكفّل بالنساء والأطفال ضحايا العنف داخل فضاء المستشفى، حيث جرى رفع شعارات ولافتات رافضة للعنف ضد النساء، ومستنكرة “الاعتداء الشنيع” على زميلتهم، والإهانة التي تعرّضت لها أثناء مزاولة عملها. كما رُفعت أخرى تطالب إدارة المستشفى بفتح تحقيق عاجل ونزيه حول واقعة الاعتداء، وردّ الاعتبار للممرضة.

عبد الإله الجيار، عن التنسيق النقابي الرباعي في قطاع الصحة بأكادير، قال في تصريح لهسبريس: “تنزيلا لبيان التنسيق الرباعي الداعي إلى وقفة احتجاجية تضامنية مع الممرضة بجناح 13 بمستشفى الحسن الثاني أكادير، ضحية الاعتداء الهمجي اللفظي والجسدي من طرف طبيب اختصاصي بالمصلحة نفسها، فقد لبت جموع الأطر الصحية هذا النداء اليوم في وقفة أمام إدارة المستشفى بأعداد غفيرة، وشارك فيها ممرضون وإداريون وبعض الأطباء، وصدحت حناجر الجميع تنديدا بالاعتداء الخطير على زميلتنا، محملين الإدارة مسؤولية الاعتداء ومطالبين بفتح تحقيق عاجل في النازلة”.



نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة