موند بريس

اول يوم مع التشرد

اول يوم مع التشرد

موند بريس . شاعر الحمراء
أول يوم لي في التشرد قصة بقلم شاعر الوداد كنت في سن 15سنة مهم واحد نهار سخن علية راسي خرجت من دار انا او شي عشراني كنت لابس قبية زرقة او سروال سيرفيط او حلومة زرقة التي كانت في تلك الفترة موضة سنة 2007 كنا في طريقينا نحن مجموعة من القاصرين وكان يترأس مجموعتنا الطش وهو شخص سمين وطويل القامة ويحب المغامرات وكان هناك أيضا الشيطان وهو شخص معروف في الحي وله سمعة سيئة وكان كل المجرمين يخافونه في الأحياء لأنه كان شخصا مشوه الوجه وهناك أيضا في مجموعتنا التنين وهو شخص هاديء ويحب الترحال ولا يخاف شيئا وهناك أيضا تحفة المجموعة وهو الملقب ب نغينيغة كنا نستنجد به عندما تصبح المجموعة في مأزق وندفعه للتسول ههه لكي يجلب لنا بعد الدريهمات لنسد بيها جوعنا وكان أيضا في مجموعة شخص إسمه دنجالة وهو شخص أسود البشرة ماكيحس بوالو واخا تعيا ماتضرب فيه ههه وكنت أنا أيضا وكانو يلقبونني بماسطا فلو هههه لكلماتي فأنا كنت أكتب شعارات المجموعة التي يحفظونها عن ظهر قلب والتي كان يحفظونها عن ظهر قلب وكنت أيضا معروفا بحيلتي فأحيانا أنقلب عن المجموعة وأدعهم وحدهم ولكنني كنت أيضا العقل المدبر لهم هههه مهم خرجنا ديك الليلة كانت الجمعة مع 8 ليل مشينا طلعنا لمدينة بحثا عن محطة القطار التي أرشدنا إليها دنجالة فقلت لهم يجب علينا أن نفترق كي لا يلحظو وجودنا إفترقنا ذهبت أنا رفقة التنين وافترق الكل دخلنا المحطة كانت مملوئة عن أخرها وفجأة نسمع صوتا حنونا يقول القطار المتوجه نحو طنجة سيصل بعد لحظات فقلت لتنين سمعت بلي طنجة ناس كيضبرو فيها على راسهم حيت كيخرجو من تمة لأوربا باقي ماساليتش كلامي خرج دنجالة او وراه باقي أعضاء المجموعة فقال لهم الثنين إسمعوا ماذا قال لنا ماسطا فلو شوية هو الطش يقول ليهم صافي غانطلعو طنجة جا تران طلعنا تافقنا كلشي يتفرتك حتا نوصلو لطنجة عاد نتجمعو قبل من يبغي ينزل شي واحد فينا يسول شي واحد كبير واش هادي طنجة باش مانتقولبوش مهم نجحات الخطة كلشي وصل بيخير ولكن الكل يحس بالجوع نزلنا من القطار وكان هناك في المحطة محل يبيع الكسكروطات او كانت واقفة واحد درية تيتيزة باينة عليها عندها صرف حنا نصيفطو نغينيغة او دنجالة باش يطلبوا او وصيناهم يقولو ليها ختي حنا من كازة او ماواكلين والو من صباح فينا جوع عفاك شري لينا شي حاجة ناكلوها وفعلا الدرية طلعات ظريفة يتبع في الحلقة القادمة /شاعر الوداد



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار