موند بريس

“الإف بي آي” المغربي أول قوة مغربية غير عسكرية تحمل بنادق M4

“الإف بي آي” المغربي أول قوة مغربية غير عسكرية تحمل بنادق M4

عبد الرحمان بوعبدلي / موند بريس

كشفت مصادر متطابقة أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الممول من الميزانية العامة لوزارة الداخلية، يتسلح بأحدث أنواع العتاد القتالي في حربه على الإرهاب، والجريمة المنظمة.

وتفيد المعطيات المتوفرة، أن قوات النخبة بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تعد أول قوات غير عسكرية في تاريخ الأجهزة الأمنية بالمغرب، التي تستعمل بنادق M4 المعروفة بالسلاح المفضل لدى وحدات المارينز الأمريكية.
وتشير المعطيات ذاتها، إلى أن قوات النخبة لدى “F.B.I” المغرب، شرعت في حمل بنادق M4 الأمريكية الصنع، مع بدء تجربة المكتب المركزي للأبحاث القضائية وتدشين مقره بسلا، في مارس من عام 2015.

وتوضح المعطيات نفسها أن اختيار هذا السلاح، جاء ليواكب التحديات المطروحة على جهاز “البسيج”، الذي يؤطر تدخلاته، القانون رقم 35.11، الذي يمنح صفة الشرطة القضائية للمدير العام لمراقبة التراب الوطني، ولمسؤولي هذه المديرية العامة.

وتتميز بنادق M4 الأمريكية، التي تدربت عليها عناصر قوات بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية، على يد خبراء عسكريين، بالدقة والخفة، وإمكانية تركيب مجموعة من الأجهزة في السلاح، مثل قاذف قنابل وجهاز للرؤية الليلية.

وتتمتع بنادق M4 الأمريكية، التي يبلغ وزنها 2.771 كيلوغرام، وطولها 85.9 سنتمترا، بعيار 5.56 ملم، وهو ما يجعل، وفق خبراء، سرعة طلقة رصاصة واحدة تقطع في اتجاه الهدف ما بين 700 إلى 950 مترا في الثانية.


جدير بالذكر، أن قوات النخبة لدى “F.B.I” المغرب، التي ظهرت وهي تحمل سلاح بنادق M4 الأمريكية بشكل لافت خلال اعتقال الإرهابي التشادي “الذباح” بطنجة، لم يسجل عليها إطلاق أي رصاصة في معركة ضد خلايا الإرهاب النائمة، ما يعكس مهنية تدخلاتها، ودقة المعلومات التي تتزود بها، من طرف جهاز “D.S.T”.



نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة