موند بريس

مكناس تحتفي بالمجذوب في لیلة رمضانیة نجمھا الصویري

مكناس تحتفي بالمجذوب في لیلة رمضانیة نجمھا الصویري

عبدالرحمان بوعبدلي / موند بريس

أحیى الفنان عبد الرحیم الصویري مرفوقا بأركیسترا الإسماعلیة للموسیقى العصریة، حفل افتتاح الدورة
الخامسة لمھرجان سیدي عبد الرحمان المجذوب للكلمة والحكمة، الذي احتضنھا المركز الثقافي محمد
المنوني بالعاصمة الإسماعیلیة مكناس مساء الجمعة المنصرم، وأمتع جمھور المھرجان الغفیر بصوتھ
الطربي وبأغاني تراثیة في لیلة رمضانیة فنیة متمیزة.
المھرجان الذي تسھر على تنظیمھ جمعیة منتدى مكناس للثقافة والتنمیة، وتسعى من خلالھ إلى تخلید
ذكرى واحد من أبرز الزجالین المغاربة، الذي امتدت قصائده وعاشت حكمھ بعده لقرون، اختار السیر
على درب تكریم والاحتفاء بمن امتھنوا فن الكلمة الحكیمة، لیتم تكریم كل من الإعلامي والمسرحي عبد
المجید فنیش، إلى جانب الزجال عبد الحفیظ الأمراني.
فنیش اعتبر أن تكریمھ ضمن فعالیات مھرجان العاصمة الإسماعیلیة، الذي یشكل محطة ثقافیة وفنیة
مغربیة محضة تعید الاعتبار إلى ثقافة شعبیة تمیزت بامتزاج مجموعة من الألوان التعبیریة وأساسا
الكلمة الشعریة الشعبیة، یعد مدعاة للمفخرة، خاصة أنھ مھرجان یحمل تیمة واحد من مؤسسي الزجل
المغربي، سیدي عبد الرحمان المجذوب، الذي تحول ذكره الیومي في أمثال المغاربة إلى مھرجان
مؤسساتي تمتزج فیھ الفرجة الفنیة بالمقاربة النظریة من خلال الندوات، یبقى مكسب للثقافة المغربیة.
من جھتھ اعتبر الزجال عبد الحفیظ الأمراني، أن للتكریم قیمتھ في حیاة كل مبدع، خاصة حینما یطالھ
التھمیش والتجاھل بعد عقود من العطاء، فیأتي التكریم لتذكره وتذكیر الجمھور باسمھ وقیمة ما قدمھ،
فھو یبقى رد اعتبار لشخص یشعر بالغبن جراء التجاھل الذي یقضي على جزء منھ لكنھ لا ینال من حبھ
للإبداع.
سھرة افتتاح المھرجان عرفت أیضا مشاركة مجموعة الطائفة العیساویة الفاسیة برئاسة المقدم عبد الله
الیعقوبي، التي قدمت وصلة فنیة من التراث العیساوي الذي تفاعل معھ جمھور المھرجان طیلة السھرة
خاصة خلال تقدیمھ لقصائد في مدح الرسول وأخرى تراثیة.
كما عرفت السھرة، تقدیم وصلات قراءات زجلیة مختلفة المواضیع، من تقدیم شعراء قدموا من مختلف
مدن المملكة، ویتعلق الأمر بكل من ربیعة العمراني، مصطفى العربیدي، وأحمد السبتي ثم أبو بكر
الفرجي، ھذا الأخیر الذي اعتبر مشاركتھ في مھرجان یحمل تیمة شیخ الزجالین المغاربة مفخرة في
مسیرتھ، مبرزا كون ھذا الحدث الثقافي الذي یجمع مختلف الشعراء والزجالین یبقى فرصة للحفاظ على
الموروث الشعبي.
من جھتھ، اعتبر مدیر المھرجان، السید محمد المدغري، كون اللجنة المنظمة، حاولت خلال ھذه الدورة،
التركیز على المكتسبات وإضافة جدید على البرمجة الاعتیادیة لإغنائھا، لیتمكن المھرجان ھذه السنة من
المزج بین ما ھو تراثي وما ھو عصري، ویستقطب خلال سھرتھ الافتتاحیة فنانا یتمتع بحب كل
المغاربة ویتعلق الأمر بالفنان عبد الرحیم الصویري، إضافة إلى حضور مجموعة من الفرق التراثیة
ومجموعة من الزجالین المغاربة من مختلف الأجیال ومختلف المدن المغربیة، دون إغفال الجانب
الأكادیمي، الحاضر عبر ندوة حول أشعار ورباعیات المجذوب وتنظیم حفل توقیع كتاب للدكتور مراد



نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة