موند بريس

لغة التهديد من طرف الحكومة للرد على المروجين لحملة "المقاطعة"

لغة التهديد من طرف الحكومة للرد على المروجين لحملة "المقاطعة"

موند بريس / عبدالرحمان بوعبدلي

استخدمت الحكومة لغة التهديد للرد على المروجين لحملة المقاطعة بأخبار زائفة، في الدعاية للمقاطعة، مؤكدة أن “ترويج ادعاءات وأخبار زائفة مخالف للقانون ولاعلاقة له بالقانون”.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن ” القبول بترويج اأخبار تمس بسمعة واقتصاد البلد لا يمكن أن يقبل به، وأن يؤدي لاضراب بقطاعات مهمة”.

وأضاف الخلفي، أن مروجي الحملة “اعتمدوا على معطيات في أغلبها غير صحيحة”، موضحا أن استمرار هذه المقاطعة من شأنه أن يعرض الفلاحين المعنيين، منهم 120 ألف فلاح تابع لشركة الحليب المعنية بالمقاطة و460 منخرط في المنظومة، وكذا النسيج الاقتصادي للضرر الجسيم”.

وشدد الخلفي، على أن “الحكومة تعمل على حفظ حقوق المغاربة وحماية حقوق المستهلكين، حيث سيتم عقد لجنة يراسها وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ستجتمع مع بداية قدوم رمضان بانخراط الجميع لمراقبة الاسعار وسلامة المواد المنتجة والحد من المضاربة



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار