موند بريس

الفتحيون بشعلون التنافس على الصدارة بهزمهم لطنجة في عقر الدار.

الفتحيون بشعلون التنافس على الصدارة بهزمهم لطنجة في عقر الدار.

موند بريس / محمد أيت المودن

شكلت مباراة إتحاد طنجة والفتح الرباطي واحدة من أهم مباريات الدورة 25 بالنظر لقيمة الفريقين ولطموحهما في الفوز، إتحاد طنجة لمواصلة المغامرة وتقليص فارق النقط بينه وبين المطاردين والفتح لتوقيع الفوز الثالث على التوالي.
أولى صواريخ إتحاد طنجة جاءت من خلال ثلاث زوايا متتالية شكلت الخطورة على مرمى الحارس أمسيف في الدقيقة السادسة، لكن يوسف أنور كاد أن يقلب الطاولة على إتحاد طنجة في الدقيقة 12 عندما تخلص من الدفاع وراوغ الحارس لكنه فشل في التسجيل، وعاد زميله البطاش ليجرب حظه في التسديد في الدقيقة 22 لكن بدون جدوى.
وضيع اللاعب المهدي النغمي هدفا محققا في الدقيقة 26 عندما كان وجها لوجه أمام الحارس التكناوتي.
الدقيقة 30 تعرف تغيير اللاعب أيوب الجرفي الذي تعرض لإصابة خطيرة وعوضه اللاعب بابلو، لينتهي الشوط الأول بالبياض.
خلال الشوط الثاني تغيرت ملامح المباراة وأصبحت الأفضلية لإتحاد طنجة الذي بسط سيطرته على رقعة الملعب في الوقت الذي ظل فيه الفتح الرباطي يتصيد أخطاء التمرير لإتحاد طنجة كالذي حدث في الدقيقة 56 عندما كاد يوسف أنور ان يفتتح التسجيل إلا ان كرته مرت جانبا.
إنتظرنا حتى الدقيقة 80 من المباراة الفتح الرباطي سيفك النحس وسيجل أول هدف في المباراة بعد خطأ في التغطية الدفاعية من اللاعب أعراب يستغله إبراهيم البحراوي ويسكن الكرة في الشباك.
الدقيقة 84 الفتح الرباطي سيضيف هدفا ولا أروع عن طريق المهاجم إبراهيم البحراوي الذي إنسل لوحده بعد ان تلاعب بالدفاع وسدد من خارج منطقة العمليات ليسجل هدفا ولا أروع في البطولة.
هدفان عمقا من جراح فارس البوغاز برغم أنه سيسجل هدفا في الدقيقة 89 بواسطة المهدي النغمي عندما راوغ المدافعين وسدد نحو المرمى وهي النتيجة التي إنتهت بها المباراة ليظل في الصدارة رغم الهزيمة.
هذه النتيجة أشعلت التنافس على مقدمة الترتيب وأرجعت الروح لمنافسي الطنجاويين على الصدارة " الحسنية وأسفي والرجاء ".




نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة