موند بريس

بلاغ_الديوان_الملكي

بلاغ_الديوان_الملكي

موند بريس:
امس الثلاتاء 13/3/2018
الرباط
سلام تام بوجود مولانا الإمام أدام الله عزه و نصره.
أيها الشعب المغربي العظيم، إعلم حفظك الله و رعاك أن هناك أعداء للمملكة، أعداء ينشرون صور مفبركة "فوتوشوب" للملك أو الأسرة الملكية، كما أن الأعداء ينشرون أخبار و بلاغات و بيانات كادبة لتضليل الرأي العام، و للإساءة للدولة و رموزها، و لهذا فقد سبق مرارا أن وجهنا بلاغ إلى الرأي العام الوطني طالبنا فيه بعدم نشر أية صورة للملك، أو أفراد العائلة الملكية، أو أي خبر عن الأنشطة الملكية إلا بعد التأكد من صحتها، ورغم ذلك هناك من يصرون عن نية أو عن قصد و يتعمدون ذلك، لهذا مرة أخرى نهيب بكافة أفراد الشعب المغربي العظيم أن لا يقوم بنشر أية صورة للملك محمد السادس نصره الله وأيده أو أفراد الأسرة الملكية أو نقل أي خبر عن الأنشطة الملكية إلا بعد التأكد من صحتها من وكالات الأنباء الرسمية، و وكالة المغرب العربي للأنباء أو الإذاعات الوطنية و القنوات الرسمية، لأن هناك أناس يسيئون عن غير قصد أو عن سوء نية للدولة و رموزها بمثل هذه الأفعال، كما نلتمس من رئيس النيابة العامة فتح تحقيقات موسعة تطال كل من يستغل الفضاء الأزرق و مواقع التواصل الإجتماعي لنشر ثقافة اليأس أو العنف أو الإرهاب أو الإساءة إلى الدولة و رموزها بأي شكل من الأشكال لأننا في دولة ذات سيادة و على الجميع إحترام القانون، كما على المواطن أن يكون يقظا و أن لا يثق أو يصدق إلا البلاغات و البيانات الصادرة عن الجهات الرسمية و من المواقع المعتمدة ، كما نهيب بكل أفراد الشعب المغربي العظيم أن يستفسر و يستعلم عندما تدعو الضرورة و المصلحة العامة للتأكد من أي واقعة أو أمر قد يكون يهم مصلحة الوطن أن يتصل بالجهات الرسمية من وزارة الداخلية و المصالح الخارجية التابعة لها من إستعلامات الشرطة و القيادات و العملات إذا كان داخل الوطن و كذلك من المصالح التابعة للسفارات و قنصليات المملكة إذا كان بديار المهجر ، هكذا نحمي أنفسنا و نحصن وطننا من كل من يريد أن ينشر الأكاذيب أو الفتنة لأننا في عالم أصبح مفتوح على حروب إعلامية مضللة...
فالأحزاب السياسية لها مواقعها الرسمية و الجهات الحكومية تذيع بلاغاتها و بياناتها على الإذاعات الوطنية الرسمية،حتى لا يثم تضليل الرأي العام الوطني بالأخبار و البلاغات و البيانات الكاذبة، لأن هناك أعداء أصبحوا يتحينون الفرص لنشر الأكاذيب و خلق البلبلة و الفوضى و الإعلان عن مسيرات أو وقفات أو تظاهرات لخلق جو من الإرتباك و الفوضى، كما أن هناك أعداء كثر يتربصون بأمن و إستقرار الوطن أصبحوا ينشرون فيديوهات بحقائق كاذبة و يستغلون أنصاف الحقائق و يزورون المعطيات لتضليل الرأي العام الوطني، و يحاولون زرع الفتنة بنشر أخبار و معلومات مغلوطة و كاذبة بوثائق مزورة و فيديوهات مفبركة و صور فوتوشوب و تدوينات على مواقع التواصل الإجتماعي من يوتوب و تويتر و فايسبوك... للإساءة إلى الدولة ورموزها و خلق جو من اليأس و الإحباط و التشكيك في الإصلاحات أو الترويج لأسطورة الثروات المهربة و إتهام رجال الدولة ورموزها بالفساد ليسهل عليهم زرع الفتنة و تهديد أمن و إستقرار الوطن ...
لكل هذا و حرصا على أمن وسلامة الوطن فإننا نهيب بكافة أفراد الشعب المغربي العظيم أن لا يثق إلا فيما يذاع على القنوات و الإذاعات الوطنية الوطنية و المواقع الرسمية و في وكالة المغرب العربي للأنباء حتى لا يثم تضليلكم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.



نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة