موند بريس

حسنية أكادير ينتصر على الرجاء البيضاوي وينفرد بالوصافة.

حسنية أكادير ينتصر على الرجاء البيضاوي وينفرد بالوصافة.

موند بريس / محمد أيت المودن.
برسم الدورة العشرين من البطولة الإحترافية المغربية اتصالات المغرب ، شهد الملعب الكبير أدرار مقابلة قوية بين حسنية أكادير والرجاء الرياضي البيضاوي ، هذه المباراة التي كانت مسرحا لحضور جماهيري كبير أعطى للمدرجات دفئا كبيرا ، وقامت بتغطيته العديد من المنابر الإعلامية المحلية والوطنية ، وانطلقت المباراة بصافرة الحكم الدولي سمير الكزاز وباندفاع كبير للسوسيين الذين أبدوا رغبة كبيرة في الفوز بنقاطتها ، وهذا ما تأتى لهم منذ الدقيقة 11 بقذفة قوية للعميد جلال الداودي التي هزت شباك الحارس البيضاوي أنس الزنيتي الذي عجز عن صدها ، وانتظر الجمهور الرجاوي ردة فعل فريقهم ، لكن ذلك لم يحدث مما شجع الفريق السوسي على تكثيف ضغوطاته على مرماهم ، وتم إسقاط اللاعب السوسي الماألق بديع أووك في الدقيقة 27 داخل معترك العمليات ، لكن الحكم سمير الكزاز أمر باستأناف اللقاء ولم يعلن عن ضربة جزاء للحسنية ، واستمر الشوط الأول بتموقع الكرة وسط الميدان مع بعض الحملات المحتشمة لفريق الرجاء البيضاوي حتى نهايته بتفوق الفريق المضيف.
وبمجرد انطلاق الشوط الثاني وفي الدقيقة الأولى منه ، تم إسقاط العميد جلال الداودي أمام أعين الحكم سمير الكزاز في معترك عمليات فريق الرجاء البيضاوي ، لكنه مرة أخرى لا يصفر ضربة الجزاء لفريق الحسنية ، مما دفع الجمهور السوسي للتعبير عن رفضه لقرار الحكم بواسطة صافرات قوية من المدرجات واحتجاج كرسي احتياط الحسنية التي واصلت نهجها التكتيكي الجيد ، وتحكم الفريق في مجمل لحظات المباراة إلى حدود الدقيقة 80 ، حيث شن فريق الرجاء البيضاوي سلسلة من الحملات الهجومية على مرمى عبد الرحمن الحواصلي كانت أخطرها محاولة محسن ياجور الذي انفرد بحارس الحسنية بعد سوء تفاهم بين ياسين الرامي وحارسه ، لكنه أضاعها ببشاعة ، ليضيف الحكم ثلاث دقائق فوق الوقت القانوني ، وتنتهي المقابلة بفوز مهم للحسنية جعلها تتمركز في المرتبة الثانية وراء اتحاد طنجة المنتصر على فريق الكوكب المراكشي بهدف لصفر.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار