موند بريس

أكادير تحتضن المؤتمر العلمي الدولي الثاني في الأمن المعلوماتي والجريمة الإلكتروني.

أكادير تحتضن المؤتمر العلمي الدولي الثاني في الأمن المعلوماتي والجريمة الإلكتروني.

موند بريس / محمد أيت المودن
تحتضن اللحظة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير المؤتمر العلمي الدولي الثاني في الأمن المعلوماتي والجريمة الإلكترونية خصوصا وأن العالم اليوم يعرف قفزة نوعية وتطورا هائلا في مجال تكنولوجيا المعلومات والإتصال التي أحدقتها وسائل الإتصال الحديثة ، والصناعة الإلكترونية المتطورة واستخدام أجهزة الحاسوب في معالجة البيانات بسرعة ودقة ، ومئات الآلاف من البرمجيات المتطورة ، وأصبحت تكنولوجيا المعلومات والإتصال تستخدم في المجالات القانونية والإقتصادية والإدارية والإجتماعية وغيرها.
وقد أصبحت قضية الأمن المعلوماتي من التحديات الكبرى على الصعيدين الإقليمي والعالمي ، خاصة في ظل تنامي التهديدات الأمنية المعلوماتية وظهور جرائم الكترونية حديثة ، وارتفاع نسب الإختراقات التي استهدفت مؤسسات حكومية حساسة وشركات اقتصادية هامة أدت إلى سرقة بيانات معلوماتية سرية أو إتلافها أو حجبها أو شن الهجمات الإلكترونية على الرصيد المعلوماتي والأخطر من ذلك سرقة البيانات المالية والمصرفية ..
ولهذا السبب ينظم هذا المؤتمر الدولي للتحسيس بأهمية هذا الموضوع ، وفق المحاور التالية :
1- الأمن المعلوماتي.
2- الجريمة الإلكترونية.
3- الإرهاب الإلكتروني.
4- الإقتصاد الرقمي.
5- الإدارة الرقمية ( المحاكم الرقمية) والإعلام الإلكتروني.
6- الأمن المعلوماتي والجرائم المرتكبة عبر الوسائط الإلكترونية.
7- الأمن التعاقدي الرقمي.
8- سلامة البيانات الشخصية وحماية حقوق الإنسان.
وقد أطر هذه المحاور الأساتذة :
الدكتور أحمد قليش / أستاذ التعليم العالي بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية ابن زهر بأكادير / رئيس المركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان.
الكتورة جميلة العماري : أستاذة التعليم العالي بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية / مديرة الموارد البشرية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
الدكتورة حميدي سعاد / أستاذة التعليم العالي مؤهلة بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية عبد المالك السعدي بطنجة.



نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة